اخبار عراقية

بعد تبني طهران لهجوم أربيل.. الصدر يدعو لرفع مذكرة احتجاج الى الامم المتحدة والسفير الإيراني

دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، يوم الاحد، الى رفع مذكرة احتجاج الى الامم المتحدة والسفير الايراني في بغداد بشأن قصف الحرس الثوري الايراني لمدينة اربيل عاصمة اقليم كوردستان.

وقال الصدر في تغريدة اطلعت عليها وكالة اكد نيوز، “لا ينبغي إستعمال الأراضي العراقية من شمالها الى جنوبها ومن شرقها الى غربها ساحة للصراعات السياسية والأمنية والعسكرية، ولذا كما ندين كل الأعمال التي تستهدف دول الجوار من داخل العراق.. فإننا ندين أي تدخل خارجي وأي قصف للأراضي العراقية ذات السيادة الكاملة”.

وأضاف، “على الجهات المختصة رفع مذكرة احتجاج للأمم المتحدة والسفير الإيراني فورا.. مع أخذ ضمانات بعدم تكرارها مستقبلا، فزج العراق وتعريض سمائه وأرضه و (مقدساته) في تلك الصراعات سابقة خطيرة لا ينبغي السكوت عنها”.

وتابع “ما يدعي بأن هناك مواقع اسرائيلية فيجب التحقيق فيها بأسرع وقت ممكن فلا يجب أن تستعمل حجة لزعزعة أمن العراق وشعبه”.

وكان الصدر عقد في وقت سابق اليوم الأحد، غرفة عمليات تجري فيها بعض الاتصالات الداخلية والخارجية بجهات حكومية وسياسية حول الاعتداء الذي طال إقليم كوردستان في شمال العراق باعتباره سابقة خطيرة تهدد أمن الوطن وسيادته.

وفي وقت سابق اليوم الاحد، تبنى الحرس الثوري الايراني، رسمياً الهجوم الذي استهدف مدينة أربيل عاصمة اقليم كوردستان الليلة الماضية.

وقال الحرس في بيان “بعد الجرائم الأخيرة للنظام الصهيوني الزائف والإعلان السابق أن جرائم وشرور هذا النظام الشرير لن تمر دون رد، استهدف “المركز الاستراتيجي للتآمر وشر الصهاينة” الليلة الماضية بصواريخ قوية و دقيقة تابعة للحرس الثوري الإسلامي”.

وأضاف، “مرة أخرى نحذر النظام الصهيوني المجرم من تكرار أي شر سيواجه ردود قاسية وحاسمة ومدمرة، كما نؤكد لأمة إيران العظيمة أن أمن وسلام الوطن الإسلامي هو الخط الأحمر للقوات المسلحة لجمهورية إيران الإسلامية ولن يسمحوا لأحد بالتهديد أو الهجوم عليه”.

وبعد منتصف ليلة السبت، استهدفت عدة صواريخ مجهولة المصدر محيط القنصلية الامريكية في أربيل، استهدف بعضاً منها مبنى فضائية كوردستان 24 على طريق مصيف صلاح الدين. ولم يسفر القصف عن أضرار بشرية، بحسب صحة الاقليم.

وأعلنت إدارة مطار اربيل الدولي، استمرار الرحلات الجوية في المطار، ولم تشهد توقفاً.

كما قالت وزارة النقل والاتصالات في الإقليم، إن حركة الطيران في مطار اربيل الدولي طبيعية، والمطار لم يصب بأي اذى نهائيا، ولم يتم استهدافه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: