مقالات

انهار تشكو الظمأ ..شح المياه يذهب بتطلعات عاصمة الزراعة العراقية

الديوانية – نبيل الجبوري
طالب مزارعو قضاء عفك في الديوانية بزيادة الاطلاقات المائية لمشروع نهر الثريمة الذي يعد المورد الرئيس لمياه السقي في القضاء مشيرين الى تكبدهم خسائر مادية كبيرة نتيجة شح المياه.
وقال المزارع ، احمد الايدامي، في حديث لــ”اكد نيوز” اليوم الثلاثاء، ان ” مساحات من الاراضي الخصبة تقدر بنحو سبعون بالمئة تحولت الى ارض بور بسبب شح مياه السقي في المشروع “.

واضاف ، ان ” الخطة الزراعية تم تقليلها بشكل كبير وانخفضت لتصل الى 30 بالمئة اضافة الى حرمان المزارعين من الاسمدة والبذور والمبيدات المدعومة وهذا يشكل عبئا ماديا ثقيلا على اصحاب الاراضي “.
من جهته اوضح رئيس جمعية مستخدمي المياه في الثريمة ، شعير مشاي ، ان الحصة المائية التي تطلق للمشروع من سدة الهندية تصل الى 130 متر مكعب ويستقطع منها 13 متر مكعب لقضاء الرميثة في السماوة وينتم تقاسم بقية الحصة بين الديوانية والحلة”.
مبينا ان ” المشروع يبلغ طوله 56 كيلو متر وينتفع منهاكثر من 200 الف دونم من الاراضي الزراعية الخصبة الا ان الحصة المائية بلغت صفر وهذا يعني خسارة الانتاج الزراعي في هذه المحاصيل “.

وكان محافظ الديوانية زهيرعلي الشعلان جدد خلال حضوره وقائع مؤتمربغداد الدولي للمياه الذي إنطلق في العاصمة بغداد للفترة من ٥ – ٧ آذار ٢٠٢٢، مطالبته بدعم القطاع الزراعي في الديوانية وتحسين واقع المياه وإعلانهاعاصمة العراق الزراعية بإعتبارها من إولى المحافظات التي حققت نجاحا كبيراً في زراعة المحاصيل الزراعية والمحاصيل الحقلية .
في حين اعلن الأمين العام لمجلس الوزراء حميد الغزي ، من خلال بيان صادر عن مكتبه الشهر الماضي ،عن استعداد الحكومة العراقية والأمانة العامة لمجلس الوزراء لدعم مقترح نواب محافظة الديوانية بجعلها عاصمة العراق الزراعية، والمنطقة الاقتصادية، كون المحافظة كانت الأولى بالزراعة والثورة الحيوانية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: