أخبار دولية

قوات روسية على مشارف كييف وبودولياك محذرا أوروبا: ستسقطون معنا

سيطرت القوات الروسية، يوم الأربعاء، على مطار عسكري أوكراني يبعد 25 كم فقط عن العاصمة الأوكرانية كييف، وفيما قصفت القوات الروسية مقر الاستخبارات العسكرية، حذر مستشار الرئيس الأوكراني أوروبا من “النهاية الوشيكة” بعد مهاجمة روسيا “قواعد الحياة الطبيعية في العالم”.

قوات روسية قرب كييف

ونقلت وسائل اعلام عالمية في تقارير اطلعت اكد نيوز عليها إن القوات الروسية قصفت مقر الاستخبارات العسكرية الأوكرانية في كييف، مع وصول أول أفواج من اللاجئين من أوكرانيا إلى رومانيا على اثر نشوب الحرب بين موسكو وكييف.

وأضافت التقارير أن القوات الروسية سيطرت على مطار أنتونوف العسكري والذي يبعد 25 كيلومترا فقط عن وسط العاصمة الأوكرانية، كييف”.

ونقلت التقارير الإعلامية عن قائد الوحدة العسكرية التي سيطرت على المطار قوله إن “معارك عنيفة اندلعت قرب المطار وأن الجيش الأوكراني يخطط لشن هجوم معاكس من أجل استعادة السيطرة على القاعدة العسكرية”.

وبينت التقارير عن مراسلين اعلاميين متواجدين في العاصمة الأوكرانية أن “أصوات طائرات تسمع في الأجواء حالياً، وهناك أعمدة من الدخان الأسود تتصاعد من القاعدة العسكرية الأوكرانية

“اللاشيء” بانتظار أوروبا

من جهته قال مستشار الرئيس الأوكراني، ميخايلو بودولياك، في تصريحات صحفية اطلعت عليها شفق نيوز إن “الهجوم الروسي على أوكرانيا يهدد الأمن الأوروبي ككل”، مشددا على “وجود تحرك سريع من الغرب لوقف الاعتداء الروسي”.

وقال بودولياك: “روسيا لا تهاجم أوكرانيا فحسب بل كل قواعد الحياة الطبيعية في عالمنا الحديث، وما سيبقى من النظام الأمني الأوروبي بعد هذا هو (اللا شيء)”.

وتابع مستشار الرئيس الأوكراني قائلا إن الروس هاجموا البلاد من ثلاث جهات”، مبينا أن “الأهم بالنسبة لنا في الوقت الراهن هو التركيز قدر الإمكان على الدفاع عن أرضنا والحفاظ على حياة أبناء شعبنا”.

وختم بودولياك بالقول: “لكن أوكرانيا تحتاج مزيدا من الدعم من العالم، وبالتحديد نحتاج إلى تكنولوجيا عسكرية ودعم مالي وعقوبات قاسية تجاه روسيا، على الغرب أن يتحرك اليوم”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: