أخبار دولية

بلاسخارت حول المخيمات في شمال شرق سوريا: قنابل موقوتة تحمل آثاراً على المنطقة

اعتبرت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة جينين بلاسخارت، يوم الخميس، بأن المخيمات التي تضم عائلات عناصر داعش في شمال شرق سوريا بمثابة “قنابل موقوتة” قد تنفجر في أية لحظة.

وقالت بلاسخارت خلال إحاطة بمجلس الأمن الدولي، إن “المخيمات في شمال شرق سوريا هي بمثابة قنابل موقوتة تحمل آثاراً على المنطقة وما وراءها”. 

وأشارت إلى أن “إبقاء الناس إلى أجل غير مسمى في ظل ظروف مقيدة وسيئة في تلك المخيمات يؤدي في نهاية المطاف إلى مخاطر على مستوى الحماية والأمن أكثر من إعادتهم بطريقة منضبطة”.

وأضافت بلاسخارت، “لا ينبغي أن ننتظر الأطفال الصغار حتى يبلغوا سن الرشد في مخيم مثل مخيم الهول. هؤلاء الأطفال الذين يعيشون ظروفا قاسية لم يرغبوا مطلقا بأن يكونوا جزءا من هذه الفوضى. بيد أنهم وجدوا أنفسهم مسلوبي الحقوق. ويجد هؤلاء الأطفال أنفسهم عرضة للتجنيد القسري والتطرف العنيف”.

وبشأن العراقيين في مخيمات سوريا، قالت بلاسخارت إن “حقيقة أن بعض المقاتلين وأفراد أُسرِهِم المرتبطين بهم تمكنوا من الهرب تشير إلى أنه سيكون من الأفضل التحكم في الموقف وإدارة عمليات العودة، بدلاً من المجازفة بفقدان أثرهم وهم يتسللون – دون أن يتم اكتشافهم – إلى أي بلد”. 

ووفق أرقام وزارة الهجرة العراقية فإن 30 ألف عراقي يقطنون في مخيم الهول الذي يضم نازحين بعضهم من عائلات عناصر داعش شمال شرق سوريا من أصل العدد الكلي وهو 70 الفاً.

وكان العراق قد أعاد خلال الشهور الماضية عدة وجبات من رعاياه في مخيم الهول ممن لا يشتبه تورطهم في أعمال عنف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: