اخر الأخبار

نزوح نحو 45 ألف شخص منذ بدء الهجوم على سجن غويران

نزح نحو 45 ألف شخص من منازلهم في شمال شرق سوريا منذ بدء المعارك بين القوات الكوردية وتنظيم داعش على إثر هجوم شنّه الأخير على سجن يضم معتقلين منه، وفق ما أحصت الأمم المتحدة اليوم الاثنين.

وأعلن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، أن ”ما يصل إلى 45 ألف شخص نزحوا من منازلهم إلى أحياء أخرى“ من مدينة الحسكة، منذ بدء هجوم التنظيم المتطرف على سجن غويران مساء الخميس، وفقا لوكالة “فرانس برس”.

وقتل 136 شخصا على الأقل في الاشتباكات المستمرة بين مقاتلين من تنظيم داعش وقوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي، إثر هجوم للمتشددين على سجن غويران شمال شرق سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس الأحد.

وتحدث المرصد عن مقتل ”84 من تنظيم داعش و45 من الأسايش وحراس السجن وقوات مكافحة الإرهاب وقسد (قوات سوريا الديمقراطية) وسبعة مدنيين“.

والهجوم الذي يشنه تنظيم داعش على سجن غويران، هو ”الأكبر والأعنف“ منذ إعلان القضاء على خلافته في آذار/ مارس 2019 وخسارته كل مناطق سيطرته.

وكان هجوم داعش على السجن الكبير في مدينة الحسكة الذي يضم آلافا من عناصر التنظيم، بدأ ليل الخميس/ الجمعة.

وتحاول القوات الكوردية احتواء هذا الهجوم المتواصل بدعم من قوات التحالف.

وبحسب المرصد ”تمكنت القوات المشاركة في العمليات من السيطرة على محيط السجن بشكل شبه كامل باستثناء جيوب لا يزال يتواجد فيها عناصر التنظيم، بالإضافة لقسم كبير من السجن باستثناء المهاجع التي لا يزال السجناء يُحكمون السيطرة عليها“.

وتلقى هذه القوات إسنادا جويا من التحالف الدولي.

وأشار المرصد إلى اعتقال مئات السجناء ”من داعش بينما لا يزال العشرات منهم فارين“ دون تحديد العدد الإجمالي للسجناء الذين تمكنوا من الهرب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: