اخبار عراقية

المعترضون على نتائج الانتخابات يخاطبون “الرئيس”: أمنع اتجاه الاحداث نحو ما هو اخطر

جددت قوى سياسية رفضها نتائج الانتخابات التشريعية في العراق، داعين رئيس الجمهورية إلى التدخل.

وعقد قوى ما يعرف بالاطار التنسيقي- مكون من القوى الشيعية بخلاف التيار الصدري-، وتحالف “عزم” برئاسة خميس الخنجر، والاتحاد الوطني الكوردستاني، اجتماعاً في مكتب رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي.

وناقش المجتمعون بحسب بيان ورد لوكالة اكد نيوز، “الاحداث والوقائع التي تثبت وجود خلل كبير فيما اعلن من نتائج وما ادى اليه من توترات سياسية واجتماعية، واتفقت القوى المجتمعة على تأكيد رفضها لما اعلن من نتائج ورفضها طريقة المفوضية الانتقائية في التعامل مع الطعون القانونية ومطالبتها بالنظر بجدية في جميع الطعون المقدمة لها واجراء العد والفرز اليدوي الشامل ولجميع المحطات وبشفافية كاملة وتصحيح الاخطاء التي رافقت عملية احتساب الاصوات واعلانها”.

ودعا المجتمعون رئيس الجمهورية الى التدخل باعتباره حاميا للدستور لـ”منع اتجاه الاحداث نحو ما هو اخطر”.

وأضاف البيان أن “الحاضرين تقدموا بشكرهم وتقديرهم للقوات الامنية لحمايتها للمتظاهرين وللمتظاهرين السلميين المطالبين بالعدالة واستعادة الحقوق على التزامهم وانضباطهم العاليين ونعرب عن دعمنا للمطالب المشروعة واستمرار جميع الفعاليات المتاحة دستوريا لتحقيق ذلك”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: