اخر الأخبارمقالات

تصريحات الرجوب تثير حنق مسؤولين في “فتح”

أثار ظهور الرجوب في وسائل الإعلام خلال الأسبوع الماضي انتقادات من مسؤولي فتح  يزعمون أن المقابلات التي أجراها قد تؤدي إلى مزيد من الانقسامات والفوضى داخل فتح وتلعب في نهاية المطاف في أيدي حماس.
بل إن بعض المسؤولين سألوا مازحا عن الحركة التي يمثلها الرجوب في المفاوضات.

كان قد صرح جبريل الرجوب، أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح، الجمعة، أن الأسير مروان البرغوثي، لن يترشح في أي قائمة مع أحد، وهو جزء أصيل من قيادة الحركة.

وقال الرجوب، في تصريحات لقناة فرانس 24: إن مروان البرغوثي، قائد وطني فلسطيني، وكان له لقاء مع عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ، ويتم التشاور معه ومع عضو مركزية فتح كريم يونس.

وأوضح، أن “البرغوثي وكريم شركاء في الحوار والإقرار”، مؤكداً أن قائمة فتح ستكون موحدة وفقاً لمعايير تقرها اللجنة المركزية للحركة، وطالب الرجوب، بعدم الإساءة للبرغوثي، من خلال تناقل تصريحات باسمه وهو “منها ض براءة الذئب من دم يوسف”، وفق تعبيره، رافضاً ما يصدر عن وسائل الإعلام المغرض ضفي هذا الخصوص.

ونفى الرجوب ان يكون بنيته الترشح لأي موقع او منصب في السلطة قائلا انا لست مرشحا لأي موقع في السلطة، أنا بيتي في فتح ولن اتنافس او اتوجه الى اي موقع خارج الحركة.

وحول ان كان الرئيس محمود عباس هو مرشح فتح الوحيد نفى الرجوب ذلك قائلا انه غير دقيق، مضيفا “قرارنا الآن ان نخوض معركة المجلس التشريعي اولا ومن ثم تجتمع اللجنة المركزية لحركة فتح وتعلن مرشحها للانتخابات الرئاسية”.

ورفض الرجوب المقارنة بين عضو مركزية فتح المفصول محمد دحلان وحركة حماس قائلا أنه لا يوجد مقارنة بين الطرفين، مضيفا : “دحلان كان عضواً في حركة (فتح)، وتم فصله، وحماس الموضوع معها مختلف كليةً، ولا يوجد أي مقارنة بين الطرفين”.

وتابع: “حماس جزء من نسيجنا النضالي والسياسي، والانقسام كان عار وعبء على كل الشعب الفلسطيني، والجميع دفع ثمنه، والآن وصلنا لنتائج لإصلاح ما أفسده هذا الانقسام”.

إلا أن ذلك لم يعجب البعض من قيادات فتح، وفسروه بأن الرجوب يسعى لانتهاز الفرصة الحالية، خاصة في ظل مكانته الكبيرة التي يتمتع بها في هذه الفترة، من أجل الظهور بمظهر الرجل الأكبر في الحركة، وهو الذي يعلم من يؤيد الحركة وموالي لها، وفي المقابل من المفصول والمعادي للحركة وأعضائها، وذلك ما رفضه بعض القيادات الفتحاوية ووجهون له الانتقادات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: