أخبار دولية

لبنان الإغلاق نجح في تقليل إصابات كورونا

لبنان الإغلاق نجح في تقليل إصابات كورونا

أعلن مدير مستشفى رفيق الحريري بلبنان، الدكتور فراس أبيض، عن نبأ سار بشأن انخفاض حالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا المستجد في ظل الإغلاق العام الذي تشهده البلاد.
وقال أبيض في سلسلة من التغريدات على حسابه بموقع “تويتر”: “هل ساعد الإغلاق العام؟ نعم انخفض عدد الحالات الجديدة اليومية عن الأعداد المتزايدة السابقة”.
وأضاف: “المستشفيات شبه ممتلئة، لكنها لا تزال صامدة على الرغم من الزيادة اليومية الطفيفة في مرضى العناية، ولا يزال معدل الفحوصات الموجبة مرتفعًا، ولكنه مستقر، وإنخفض الرقم التكاثري الى ما دون 0.9”.
وتابع قوله: “بإختصار، نجح الإغلاق في الحد من التدهور السريع للوضع، لكننا لا زلنا في حالة من الإنتشار المجتمعي المرتفع والقدرة المحدودة للمستشفيات، فماذا بعد؟”.
وأشار إلى أن تمديد الإغلاق العام لفترة أطول سوف يساعد على تحسين الوضع الوبائي في لبنان، إلا أنه شكك في قبول المواطنين لهذه الفكرة.
وأكد أن البديل عن التمديد للإغلاق العام هو التخفيف التدريجي لإجراءاته، مشددا على ضرورة التركيز على وجود وانتشار طفرة الكورونا البريطانية والتي هي أكثر عدوى مما يعقد الأمور، ويمكن أن يؤدي التخفيف غير المنظم للإجراءات إلى فقدان جميع المكاسب من الإغلاق عن غير قصد.
ولفت إلى أنه سيتم طرح لقاح كورونا في البلاد قريبا وبسرعة وخاصة لأولئك الأكثر عرضة للخطر، مما يساعد في تخفيض الوفيات وعدد حالات العناية المركزة، إلا أنه أوضح أن النتائج الملموسة لن تظهر قبل شهر مايو المقبل، ولذلك، بدون التغييرات المطلوبة من الجميع، ستكون البلاد محظوظة في حالة عدم دخولها في إغلاق آخر قبل ذلك الوقت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: