اخر الأخبارالشعر الفصيح

ضباب ..بقلم علي الوائلي

ضباب

 

 

لوزية العينين

اجتاحت ضباب المدينة

بمعطفها  ,

بهيبتها  ,

بشعرها الأشقر الطويل  ,

رائحتها ..كالبن الراسب في الفنجان

نعومتها ..كالندى يداعب الورد

خدها .. أبيض كالياسمين

ثوبها ..كأزهار  اللافندر

وتلاقينا  ..

فتاتي الجميلة

بافارية الأصل

فائقة  النعومة

أنيقة بقرطيها

كلمتني بخجل

وأنا أهمس في أذنيها

ما سر هذا الدفئ ؟

أهنالك شمس في صوتك ؟

عندها قالت ما بالك

وأنا بقايا  البن  الراسب في الفنجان !!

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: