مجالس المحافظات تواجه رفض شعبي جديد.. “لاعودة لصناع الفساد “

مجالس المحافظات تواجه رفض شعبي جديد.. “لاعودة لصناع الفساد “
رفض شعبي لمجالس المحافظات
كتب: آخر تحديث:

اكد نيوز – فراس السعدي

اعرب مواطنون عن أستيائهم من عودة مجالس المحافظات التي  كانت اولى ثورة  اكتوبر ، عادين اياها من اسباب فشل تطور المحافظات العراقية ووسيلة لهيمنة الاحزاب على مفاصل ادارة  الدوائر الحكومية ومواردها.

وقال المواطن اثير خليل الشباني في حديث لـ (اكد نيوز) ،اليوم الثلاثاء، ان”  عدد من أعضاء مجالس المحافظات المنتفعين من وجودها يظهرون بتصريحات استفزازية متحدين الارادة الشعبية الرافضة لهم ، من خلال تلويحهم بعودة عمل مجالس المحافظات ، لإشغال الرأي العام والتمادي عليه وتمهيد طريق عودتهم “.

وأضاف الشباني ، أن ” مجالس المحافظات لا داعي لوجود باعتبارها المعرقل الاساس لتمشية امور المواطنين من خلال تعارضها مع قرارات المحافظين والحكومة المركزية واصبحت طريقا لتمرير مشاريع الكتل السياسية ولجانها الاقتصادية على حساب مصلحة الشعب “.

وتساءل المواطن قاسم الفتلاوي ، “متى كانت مجالس المحافظات تعمل لصالح المواطن حتى يتضرر البلد من ايقاف عملها كما يدعون بعض اعضاء المجالس ممن هرب طيلة فترة التظاهرات الشعبية واليوم يعود بكل وقاحة  ليرهن مصير البلد بوجوده “.

واعرب الفتلاوي ، عن “أمله بالقضاء العراقي للتصدي لهذا الموضوع وحسم الجدل المثار عليه وقطع الطريق امام من يحاول عودة هذه المجالس مستقبلا “.

وأوضح الفتلاوي أن ” رواتب اعضاء مجالس المحافظات تكلف الدولة مبالغ طائلة ونحن نمر بأزمة مادية كبيرة لذا فمن الافضل تحويل اموالها ورواتب اعضائها لمن يستحقها من المواطنين والمستشفيات التي تكتظ بالمصابين “

لافتا الى ان ” المواطن لايتذكر أي انجاز لتلك المجالس  السيئة الصيت سوى تصويتها على تعطيل الدوام الرسمي اثناء موسم الامطار ، ولو تفحصنا سجلاتها لوجدنا ان هذا العمل الوحيد الذي كانت تقوم به اضافة الى تقاسم المشاريع والصفقات “.

يذكر أن مجالس المحافظات تم أيقاف عملها من خلال تصوّيت أعضاء مجلس النواب لمصلحة تعديل قانوني ينهي عمل مجالس المحافظات غير المنتظمة في إقليم ومجالس الأقضية والنواحي الحالية التابعة لها، ويكلف أعضاء البرلمان بمهمة مراقبة عمل المحافظ ونائبيه في كل محافظة على حدة.

وبموجب التعديل أيضا، فلن تجري انتخابات مجالس جديدة، بل سيقتصر الأمر على انتخاب الحكومات المحلية المتمثلة في المحافظين ونوابهم، حيث كانت مجالس المحافظات في السابق بمثابة سلطة تشريعية مصغرة تتولى انتخاب المحافظين ونوابهم وإصدار القرارات ومراقبة الأداء .

المصدر: اكد نيوز