بعد معاناة مع دواء والده.. شاب عراقي يبتكر حلا لمشكلة البحث عن العلاج

بعد معاناة مع دواء والده.. شاب عراقي يبتكر  حلا لمشكلة البحث عن العلاج
امين حديد
كتب: آخر تحديث:

اكد نيوز-متابعات

عندما أجرى والد أمين حديد عملية جراحية في القلب عام 2015 لم تكن المشكلة في العملية، بل في صعوبة الحصول على الأدوية التي تساعده على الشفاء. 

لم يكن الدواء متوفرا في العيادة، ولذا كان على أمين (28 عاما) التجول كثيرا في مدينته الموصل للعثور على الوصفة الطبية. 

وبعدما زار الكثير من الصيدليات، وجد أخيرا الدواء بعدما استغرق الأمر منه عدة ساعات، “كان الأمر مرهقا للغاية، وفي نفس الوقت فإن والدي بدون الدواء لكان قد مات”، وفق ما قاله لصحيفة “الجارديان”.

ويتذكر أمين طالب الهندسة السابق أنه وعد والده في ذلك اليوم بأنه سيفعل شيئا حيال هذه المشكلة ومعالجتها في بلاده. 

وبعد خمس سنوات، أنشأ أمين تطبيقا يرشد المرضى مباشرة إلى مكان وجود الدواء الذي يحتاجونه، بل ويشير أيضا الصيدلية التي تبيعه بسعر أرخص. 

يساعد هذا التطبيق العراقيين خاصة في ظل الظروف الحالية وما خلفته الحرب على داعش في الموصل. 

ودمرت الحرب المستشفيات العامة أو أنها أصبحت غير جاهزة، فأصبح الناس يلجأون إلى المراكز الطبية الخاصة، والتي يوجه فيها بعض الأطباء المرضى إلى صيدلية معينة لشراء الدواء منها، والتي بدورها قد تبيع الدواء بأكثر من قيمته. 

ويربط تطبيق PHARX الذي أنشأه أمين مع المطور عمار الوزان المرضى بشبكة من نحو 200 صيدلية في الموصل، “إنه مجاني ويحرر المرضى من الحلقة المغلقة من المراكز الطبية الخاصة والأطباء والصيادلة المرتبطين بشركات الأدوية. 

ويكلف التطبيق الصيدليات المشاركة 20 دولارا شهريا بعد فترة تجريبية مدتها ستة أشهر. 

وفاز أمين بتمويل من مختبر الابتكارات في العراق بقيادة منظمة أوكسفام، بعد احتضان فكرته لمدة ثلاثة أشهر، بجانب وظيفته اليومية كمستشار أعمال. 

وتم إطلاق التطبيق الأول من نوعه في العراق في مارس، وتم تحميله أكثر من 500 مرة واستقبل ثمانية آلاف إعجاب على فيسبوك، لكن لا يزال هناك تحديات أمام أمين، خاصة وأن العراق لا يزال يتعامل بالأموال النقدية بشكل كبير. 

المصدر: وكالات