الزرفي : لم ألتق قآني، ولم يصلني منه رفض بشأن تكليفي

الزرفي : لم ألتق قآني، ولم يصلني منه رفض بشأن تكليفي
عدنان الزرفي
كتب: آخر تحديث:

اكد نيوز-متابعات

كشف رئيس الوزراء المكلف، عدنان الزرفي، السبت، عن فحوى رسالة تلقاها من جهة إيرانية نافذة، فيما نفى عقد لقاء بقائد فيلق القدس في الحرس الثوري إسماعيل قاآني.

وقال الزرفي في حديث لعدد من وسائل الإعلام ، اليوم (4 نيسان 2020)، “لم ألتق قآني، ولم يصلني منه أي أصداء لموقف رافض بشأن تكليفي”.

وأضاف، “وصلتني رسالة رسمية من جهة نافذة في إيران، تؤكد التزام طهران عدم التدخل في مفاوضات تشكيل الحكومة”.

وعزا رئيس الوزراء المكلف تأجيل زيارته إلى كردستان إلى أسباب تتعلق بأزمة فيروس “كورونا”، مؤكداً “تواصله مع نيجرفان بارزاني، رئيس الإقليم  وقوباد طالباني وممثلي جميع القوى الكردية”.

وأعلن رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي، شكل الكابينة الوزارية القادمة، مؤكدا أن السير الذاتية للمرشحين سترسل إلى البرلمان خلال 48 ساعة.

وذكر الزرفي في بتصريحات لوسائل إعلام “أرسلت اليوم المنهاج الحكومي لمجلس النواب بانتظار تحديد جلسة التصويت عليه”، مبينا أنه “تداول الأمر مع الكتل السياسية ووعدوده بدعم الحكومة”.

واضاف، “أعددت كابينة وزارية كاملة مؤلفة من موظفين أكفاء وسأرسل السيرة الذاتية لهم قبل 48 ساعة وحسب الدستور”.

وتابع، أن “المنهاج الحكومي مختصر ويركز على ثلاثة محاور، أولها الاقتصاد وسيتم عزل جميع الوزارات غير المنتجة وتحديد تمويلها”، لافتا الى أن “الاقتصاد المحرك الأساسي للحكومة القادمة وكل من يرغب بالاستثمار سيكون له الأولوية بالتعامل”، مضيفاً “سيتم عزل جميع المؤسسات و الدوائر غير المنتجة وعن موازنة الإنفاق”.

وشدد الزرفي بالقول، “لن اسمح بأي صراعات خارجية على أرضنا”، مضيفا أن “ملف التظاهرات والملف الصحي يعدان من اهم محاور المنهاج الحكومي المقبل”.

وأشار، إلى أن “هنالك من يمنع العراق من أن يطور رادارته للطيران الجوي و يحرمه من أرباح بملايين الدولارات يومياً”.

وتعهد بـ “إجراء انتخابات حرة ونزيهة خلال مدة أقصاها سنة واحدة من تاريخ منح الثقة للحكومة، والتعجيل بتقديم الموازنة العامة للعام الحالي لإقرارها”

المصدر: متابعات