مصاعد مستشفى الديوانية تلتهم مواطن خمسيني وولده يقاضي صحة المحافظة

مصاعد مستشفى الديوانية تلتهم مواطن خمسيني وولده يقاضي صحة المحافظة
المواطن عباس الشمري
كتب: آخر تحديث:
الديوانية - علي نبيل

أعلن المواطن بهاء الشمري، الأحد ، عن تقديم شكوى قضائية بالضد من دائرة صحة الديوانية إثر سقوط والده عباس الشمري ٥٧ عاماً من احد مصاعد مستشفى الديوانية وهو ما تسبب باصابته يشكل بليغ و خوله وحدة العناية المركزة منذ اسبوع.

وقال بهاء الشمري نجل المصاب عباس جواد الشمري،اليوم (٢١ تموز ٢٠١٩)، أن “الحادثة حصلت منذ اسبوع عند مراجعة والدي الى مستشفى الديوانية العام  لتسجيل دخول لشقيقتي المريضة و لإكمال اوراق الدخول في الطابق الرابع في المستشفى، و حين توجهه الى المصاعد بشكل طبيعي واعتيادي  ضغط على  لوحة المفاتيح  وطلب المصعد لتفتح البوابة في هذه الاثناء وهنا حلت الكارثة،  بحسب تعبيره”.

وأضاف”  شرع والدي بالصعود وبسبب الضلام داخل الغرفة الباب لم يلتفت الى انها لم يكن فيها مصعد بل مجرد بوابة فقط ليهوي بعد ذلك الى الطابق السفلي من المستشفى وأصيب بكسور و رضوض شديدة تسببت بدخوله في نفس المستشفى وفي وحدة العناية المركزة “.
وأشار الى رفع دعوى قضائية بحق دائرة صحة الديوانية والتي طالبها إضافة إلى لجنة الصحة بمجلس المحافظة بفتح تحقيق بالحادث وتشخيص المقصر ومحاسبته بشكل قانوني لمنع تكرار مثل هذه الحوادث خصوصا وان مصاعد المستشفى التعليمي غير كافية لاستيعاب عدد المراجعين والموظفين ان اغلبها متوقف عن العمل والآخر بحاجة لصيانة “

وتعد مستشفى الديوانية التعليمي واحد من عدة مستشفيات شُيّدت من قبل شركة “ماروبيني” اليابانية، في العام ١٩٨٢، في وبنسخ مماثلة في ١٤ محافظة عراقية، بسعة ٤٠٠ سرير الا نها لم تعد صالحة للخدمة بسبب نفاد عمرها الافتراضي  والزيادة السكانية الحاصلة بالمحافظة فيما لم تنجح وزارة الصحة بتقديم البدائل وإنشاء مشافي اخرى رغم الميزانيات والأرقام الهائلة التي تضمنها خلال الأعوام الفائتة.

المصدر: أكد نيوز