سجون النجف: مواطن يموت بسبب التعذيب والشرطة تشرك “الستوتة”..!

سجون النجف: مواطن  يموت بسبب التعذيب والشرطة تشرك   “الستوتة”..!
الضحية ماهر الرماحي
كتب: آخر تحديث:
النجف - علي نبيل


طالب ذوي المواطن ماهر راضي عبد الحسين رئيس الوزراء ووزير الداخلية بالتدخل و كشف ملابسات وفاة ولدهم في مركز شرطة الغري بمحافظة النجف وتقديم المتسبب الى القضاء ملوحين باللجوء للحل العشائري في حال تم تسويف مطلبهم.
وقال شيخ عشيرة الرماح كريم حميد عبد مسلم الرماحي التي ينتمي اليها المتوفى ،ان ماهر تم اعتقاله بتهمة السرقة منذ ستة ايام والتي لم تثبت بعد ذلك وتمت تبرئته في التحقيق الا انه لم يخلى سبيله وبقي معتقلا داخل السجن ولم يسمح لنا بلقائه ومعرفة اوضاعه “.
واضاف ،” لم يتم تبليغنا ان ولدنا في المستشفى وان وضعه الصحي بحالة حرجة سوى عن طريق شخص وجده في مستشفى الصدر بعد ان تم تحوبله من مستشفى الحكيم وذهبنا اليه فوجدنا اشبه بجثة هامدة ولم تمضي سوى ساعات قليلة ليقضي نحبه من التعذيب التي كانت ظاهرة وواضحة بكافة انحاء جسده “.
واوضح الرماحي ان ” طبلة الدخول الى المستشفى سحبت من طاولته بشكل متعمد من قبل الشرطة ولم تسترجع الى المستشفى الا صباح اليوم الثاني من وفاته ، والامر الغريب ان الطب العدلي ذكر سبب الوفاه هو الفشل الكلوي ولم يذكر اثار التعذيب التي تظهر على جسده “.
واشار الى ان “اهل الضحية لن يقومو باستلام جثة ولدهم من المستشفى ولن يقومو بدفنها الى ان يتم كشف الحقيقه واعتراف من كان مسؤول عن هذه الجريمة سواء كان ضابطا او منتسب ،مطالبا في الوقت ذاته رئيس الوزراء ووزير الداخلية والجهات المعنية بالتدخل و كشف هذا الحادث الذي اودى بحياة انسان بريء ومن دون جريرة وفي حال عدم الاستجابة من الحكومة سنلجأ للحل العشائري واخذ الثأر من المسبب “.
ووفقاً لبيان الشرطة في النجف فإنها قالت ان “الشاب توفّي بسبب عارض صحّي ألمّ به، وأن الجروح التي ظهرت على جسده، كانت إثر تعرضه لحادث انقلاب ستوتة قبل توقيفه”.
فيما وجه وزير الداخلية ياسين الياسري، الثلاثاء، مدير عام شؤون الأفراد في الوزارة بالاشراف على التحقيق في قضية وفاة الموقوف ماهر الرماحي في مكتب الغري لمكافحة الإجرام التابع لمديرية مكافحة إجرام النجف .
يشار الى مركز اجرام الغري هو ذاته الذي تم استجواب وحجز (علوش جرمانة) الذي قام بسب الامام الكاظم اثناء يث مباشر على فيسبوك والذي قالت الشرطة في حينها إنه خضع “لتحقيق معمّق” وتم اكتشاف بأنه كان عضواً في خلية إرهابية تننمي لــ”داعش” ، قبل أن يفند محافظ النجف لؤي الياسري هذا التصريح ويتحدث عن وجود خطأ في بيان الشرطة. انتهى

المصدر: أكد نيوز