لمحة عن سعاد حسني، السندريلا، في ذكرى وفاتها

لمحة عن سعاد حسني، السندريلا، في ذكرى وفاتها
كتب: آخر تحديث:

ي هذا اليوم وقبل 18 عاما، خرج عشرات الآلاف من المصريين في موكب جنازة سندريلا الشاشة العربية سعاد حسني في القاهرة.

وكانت النجمة سقطت في 20 يونيو/حزيران 2001 من شرفة شقتها في الطابق السادس من المبنى الذي كانت تقيم فيه بلندن. ولا يزال الغموض بملابسات موتها، إذ أن العديد من الصحف المصرية حينها قالت أنها انتحرت بينما قالت أخرى أنها قُتلت.

عائلتها

ولدَت سعاد حسني في القاهرة، وينتمي والدها، محمد حسني البابا، إلى العائلة البابانية التي عاشت في دمشق في فترة الحكم العثماني. هاجر حسني البابا، جد سعاد، إلى القاهرة عام 1912، مصطحباً معه أسرته.

واشتهر كل من محمد حسني البابا بمهاراته الخطية وتعدد زوجاته، وكانت سعاد العاشرة بالترتيب من بين 16 أخاً وأختاً معظمهم غير أشقّاء لها، وأشهرهم الفنانة نجاة الصغيرة.

عاشت سعاد وإخوتها بعد انفصال أبويهم، مع أمها وزوجها الجديد عبد المنعم حافظ، وأنجبت الأم منه ثلاث بنات وثلاثة أبناء وهم: جيهان وجانجاه وجيلي وجهير وجاسر وجلاء.