بيونسيه تلغي تعاونها مع شركة ريبوك.. والأخيرة تنفي ادّعاءاتها!

بيونسيه تلغي تعاونها مع شركة ريبوك.. والأخيرة تنفي ادّعاءاتها!
بيونسية
كتب: آخر تحديث:

يبدو أن خلافات وصراعات الاعمال بدأت بالظهور في عالم النجمة “بيونسيه”، فبعد تعاونها مع شركة أديداس الرياضية، لإعادة إطلاق ماركة الملابس والأحذية Ivy Park، ادّعت بيونسيه انسحابها من اجتماع مع شركة ريبوك بحجة افتقارهم إلى التنوّع، حيث أنهم لم يراعوا لون البشرة أو التجربة الشخصية.

وردّت ريبوك على هذه الإدّعاءات بتصريح من مندوب الشركة لـ Dailymail: “الإدّعاء الذي خرج من بيونسيه عن اجتماعها مع ريبوك أنه لايوجد تنوع هو خطأ كبير، لقد استمرت مناقشاتنا معها ومع فريقها لعدة أشهر، ولكن لم نتصل لاتفاق، أما هذه المعلومات فلا تمت بصحة”، وعلى الرغم من هذا لم يتم التصريح عن سبب توقف الصفقة ولم تعلّق ريبوك بالمزيد.

ووضحت الكاتبة نيك ديبولا أن شراكة بيونسيه الجديدة مع أديداس هي أكثر من مجرد إلقاء اسمها على الملابس الرياضية، بل يتعلق الامر بوجود بصمة في الشركة وتأثيرها من حيث التنوع.

وخلال وقت سابق، صرّحت بيونسيه بخصوص موضوع شراكتها مع ريبوك: “لقد عقدت اجتماعاً في ريبوك، وكان لديهم عرضاً تقديمياً كاملاً لكل شىء، وقد راجعت نفسي للحظات وتساءلت هل هذا هو الفريق الذي سيعمل على المنتج الخاص بي؟، أجابني أحدهم بالإيجاب، فقلت: لا أحد هنا يأخذ اعتبار خلفيتي ولون بشرتي، ومن أين أتيت وما أريد فعله؟، لذا تراجعت خطوة إلى الوراء، وغادرت الاجتماع”.

ومن الجدير بالذكر أن النجمة بيونسيه قد أعلنت يوم الخميس أنها ستتعاون مع شركة أديداس لتصميم الملابس والأحذية، وقبل عامين كان أول انطلاق لعلامتها التجارية في الملابس الرياضية مع “فيليب جرين”، ثم توقفت لفترة بعد اتهام فيليب بالايذاء العنصري، لتعود الآن إلى هذا المجال بقوة ومعلنة: ” هذه هي شراكة العمر بالنسبة لي”.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *