المشروع الوطني يعد بإنترنت اسرع بـ 10 اضعاف الموجود في الوقت الحالي

المشروع الوطني يعد بإنترنت اسرع بـ 10 اضعاف الموجود في الوقت الحالي
أبراج انترنت واتصال
كتب: آخر تحديث:

أكد نيوز – متابعات أكــد المـشـروع الوطني للانترنت الذي ينفذ بالتعاون مع وزارة الاتصالات، بأنه سيوفر خدمات غير مسبوقة في البلاد.وأعلن المتحدث الرسمي باسم المشروع الـوطـنـي لـلانـتـرنـت مصطفى سـعـدون، في تصريح صحفي الـبـدء بالمرحلة الثانية من ايصال الخدمات الى منازل المـواطـنـين، مـؤكـداً ان هـذا الـنـوع مـن الانـتـرنـت سيكون اسرع بـ 10 اضعاف مما موجود في الوقت الحالي”.
وبين ان “هذا المشروع الذي ينفذ بـالـتـعـاون مـع وزارة الاتــصــالات والــذي كــان مـن المـفـتـرض ان يـنـفـذ مـنـذ عــام 2017 لــولا بـعـض الــظــروف الــتــي حــالــت دون ذلــك، استكملت المرحلة الاولـى منه والتي تضمنت مد كابلات بحدود 4500 كم، ونصب بوابات الـنـفـاذ الاربــع مـع تـركـيـا والـسـعـوديـة وايــران والخليج”.
واضــاف ان “الاسـابـيـع المـاضـيـة شـهـدت الـبـدء بـالمـرحـلـة الـثـانـيـة مــن هــذا المــشــروع وهــو مد الكابل الضوئي الـى المـنـازل، وتجربة اول بث في منطقة زيونة استعداداً لتوصيل الخدمة الى المنازل، مبيناً ان المشروع يعمل على نصب الـفـي كـابـيـنـة فــي عـمـوم مـنـاطـق الــعــراق عـدا محافظات اقليم كردستان، وكل واحـدة منها تـقـدم الـخـدمـة لــ 2048 مـنـزلا، وصــولا الى 4 ملايين مستخدم خلال السنوات القادمة”.
واوضح سعدون ان “المشروع ينتظر استحصال المــوافــقــات الـــلازمـــة مــن الـــــــوزارات المـعـنـيـة للاستمرار بتنفيذه في باقي مناطق العاصمة والمحافظات والـذي لم يكلف الـدولـة اي مبالغ، بل هي من ستتسلم 80 بالمئة من ارباحه على مـدى 20 عاما، مع ضمان وجـود بنى تحتية يمكن ان تخدم الاتـصـالات المحلية والهواتف النقالة بجيلي “4G”و”5G ،”كما يمكن للملاكات الوطنية للمشروع ايصال الخدمة الى 200 الف منزل كل ثلاثة اشهر، مؤكداً ان تأخير المشروع سنوياً يكلف الدولة خسارة تقدر بـ187 مليون دولار”.
وبشأن الخدمات التي يقدمها هذا المشروع المح سعدون الـى ان سرعته ستكون 10 أضعاف مـمـا مـوجـود فـي الـوقـت الـحـالـي، ويـقـدم نحو 8 خـدمـات منها النقل التلفزيوني والاتـصـال الــفــيــديــوي ودعــــم الــحــكــومــة الالــكــتــرونــيــة والـتـطـبـيـقـات الـخـدمـيـة والـتـرفـيـهـيـة وحـفـظ أمـن واقـتـصـاد البلد، فـي حـين ستكون نسبة الانقطاع فيه ضئيلة جـدا ولايمكن ان يشعر بـه المـواطـن لانـه يمكن ان يـحـول اوتوماتيكيا الـى مـسـار اخـر لحين اصـلاح الـخـط الاصـلـي، والتزام المشروع بتطوير الشبكة بشكل كامل كــل 3 ســنــوات ووفــق احــدث مــا مــوجــود في العالم”.انتهى

المصدر: وكالات