‏علي يُقتل في يوم الغدير …بقلم:باسم الجابري

‏علي يُقتل في يوم الغدير …بقلم:باسم الجابري
باسم الجابري
كتب: آخر تحديث:

باسم الجابري

منذ ان وعيت وادركت قيمة الدين في حياتي وانا أواظب – قدر الامكان – على تطبيق احكام ديني ، وبين فترة واخرى اراجع نفسي لأصحح الانحراف الذي يشوب بعض التصرفات والافعال والممارسات التي تحكم علاقتي بالله تعالى من جهة وبعباده من جهة اخرى ، وربما ارجع اجلد ذاتي في كثير من المواقف التي لم ينفع الندم معها ..فاستغفر ربي واتوب اليه .

ولعل في خضم تلك السنين والشهور والايام كان الحافز الاكبر الذي يدفعني للتفكير بتصرفاتي والتزامي الديني هو امير المؤمنين علي بن ابي طالب -عليه السلام – الذي ولدت وانا اسمع والدي ووالدتي واقربائي يرددون الكثير من وصايا واحاديث رسول الله – صلى الله عليه واله وسلم – التي تعكس مكانة علي وتكرس سلوك علي ، وفي الوقت ذاته كنت اراقب واشاهد الكثير ممن يحيطون بي من اهل واقرباء واصدقاء وعامة الناس تذوب وتنتفض حتى على ذاتها عندما يذكر اسم علي في مجلس او تجمع معين ، وحالما ينفض هذا المجلس او التجمع حتى ارى الاعم الاغلب من هؤلاء بدأوا يبتعدون عن علي وعن منهج علي وعن سيرة علي بل ويقتربون كثيرا من سيرة أعداءه والتشبه بهم واتباع نهجهم ..ويتناسون قدوتهم وامامهم علي – عليه السلام – .

اليوم يقتل علي بأيدي من يدعي موالاته ..يقتل علي وتسرق حقوقه من قبل من يدعي اتباع منهجه، اما ابناء علي الحقيقيون هم أولئك الذين يقتلون كل يوم بابشع طرق التقتيل وتمارس ضدهم اشد انواع الجرائم حرمة وقد استوقفتني الكثير من التساؤلات التي طفت على سطح تفكيري وانا أستقبل التهاني والتبريكات بذكرى يوم الغدير الذي يوافق هذه السويعات التي ادون فيها حروفي هذه ..اسئلة طرحتها على نفسها فتصببت جبهتي عرقا خجلا من حقيقة الاجابة .. فقادتنا وقدواتنا وممن ارتدى عمامة علي هم من يسوموننا اليوم سوء العذاب ..وتركت كل الاسئلة وتمسكت بواحد اتمنى ان احصل على اجابته منهم ..ماذا كان يملك علي امام ما تمتلكونه اليوم من ثروات وامكانيات دولة ودعم دولي كي يكسب رضا الله تعالى وابناءه الفقراء في الوقت الذي لم تكسبوا انتم سوى سخط اتباعكم فضلا عن الاخرين ؟‏

المصدر: اكد نيوز