السفير الياباني السابق يشكو انخفاضاً حاداً لعدد متابعيه بعد مغادرته بغداد

السفير الياباني السابق يشكو انخفاضاً حاداً لعدد متابعيه بعد مغادرته بغداد
فيو ماي ايوا بالزي البغدادي التراثي
كتب: آخر تحديث:

يشكو السفير الياباني السابق لدى بغداد فوميو إيواي، الجمعة، انخفاضاً حاداً لعدد متابعيه على صفحته الشخصية في فيس بوك وذلك “بعد تركه العمل في العراق”.

وقال ايواي في منشور له على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك ، إن “لاحظت انخفاضا حادا لعدد متابعي صفحتي هذه خلال الايام الماضية”.

وأضاف، “اعتقد ان هذا امر طبيعي لانني لم اعد سفيرا لليابان لدى العراق، ولكن لو كان هناك متابعا لصفحتي الشخصية لمجرد لكوني سفيرا فأود أن اطلب منه ترك هذه الصفحة لانها صفحة شخصية”.

وأعلن سفير اليابان السابق لدى العراق فوميو ايواي، في وقت سابق عن تلقيه تعليمات من طوكيو تأمره بالعودة إلى اليابان نهائيا.

  وكان فوميو إيواي (لغة إنجليزية; Fumio Iwai) هو سياسي ياباني  قد شغل منصب السفير الياباني في العراق منذ 2014 ولد في طوكيو, اليابان في عام 1951 ودرس في جامعة ولاية أريزونا وحاصل على شهادة الماجستير. لقي شهرة في العراق بسبب كلامه باللهجة العراقية  ومشاركته في النشاطات العامة اثناء تواجده في بغداد