طلبة واولياء امور لـ  (اكد نيوز): التربية عرضتنا لعقاب جماعي وحملتنا مسؤولية فشلها .!

طلبة واولياء امور لـ  (اكد نيوز): التربية عرضتنا لعقاب جماعي وحملتنا مسؤولية فشلها .!
التربية تقرر الغاء امتحان وزاري
كتب: آخر تحديث:

اكد نيوز- نبيل الجبوري

عبر طلبة واولياء امور عن غضبهم واستهجانهم لقرار وزارة التربية القاضي بالغاء الامتحان الوزاري  لمادة التربية الاسلامية للمرحلة الاعدادية  عادين ذلك بمثابة عقاب جماعية  وتحميل الطلبة مسؤولية فشل الوزارة بالقيام بمهامها بحفظ سرية الاسئلة .

وقال  المواطن ناصر سالم  وهو اب لاثنين من طلبة السادس الاعدادي في حديث لـ “اكد نيوز”،ان  هناك صدمة كبرى عصفت بنا عند تلقينا نبأ الغاء الامتحان وتغيير الجدول الامتحاني  ،  فهل يعقل ان يتحمل الاف الطلبة مسؤولية التقصير وعدم الامانة لدى موظفي الوزارة …يحدث هذا في العراق فقط ..”.

واضاف ،انني بصدد جمع تواقيع اولياء امور الطلبة لرفع دعوى قضائية بالضد من الوزارة التي تسببت بضرر نفسي ومادي كبيرين علينا كآباء  وعلى ابنائنا الذين اهدرت جهودهم وكسرت عزيمتهم بسبب تخبطها في معالجة الخلل التي هي السبب الرئيس في وجوده”.

 بدوره  اعتبر الطالب منير لازم  ما قامت به وزارة التربية ،”جناية كبرى ومتعمدة بحق طلبة السادس الاعدادي “.

مبينا ان “هذا القرار كان سببا في تكسير همتنا  ومحاولة لتكسير نفسية الطالب الذي يعاني من الضغط والترقب في ايام الامتحان “.

الطالب في السادس العلمي عبد الله باسل اكتفى بالتساؤل ..”هل ستقوم الوزارة بإلغاء بقية الامتحانات في حال تم تسريب الاسئلة في الايام المقبلة “.؟

من جانبه اعتبر احد التدريسيين  قرار الغاء امتحان مادة الاسلامية بالقرار الغير صائب والغير سليم على الاطلاق لانه سيزيد من ارهاق الطلبة في مثل هذه المرحلة الحساسة ويحملهم ذنبا لا جريرة لهم فيه  وان المتسبب بالتسريب لن يتأثر بهذه العقوبة الجماعية على طلبة ذنبهم الوحيد انهم تحت وصاية مسؤولين لا يكترثون لبلدهم ومصير ابنائه”.

 مشيرا الى ان على  لجنة التربية البرلمانية ومجلس الوزراء النظر الى اداء  الوزارة وتقييمه بشكل مهني وبعيد عن المحاصصة  وهذا طبعا لن يحصل  مادام الكل متفق على  الاغتنام من التقاسم الانتخابي والحزبي ومادامت المناصب تشترى وتباع في العراق “.

يشار الى ان وزارة التربية العراقية اعلنت ، اليوم السبت، إلغاء امتحان مادة التربية الإسلامية للصف السادس الاعدادي بسبب تسريب الأسئلة فجر يوم الامتحان الذي اجري الاربعاء ، مصدرةً جدولاً جديداً للامتحانات الوزارية.

من جهة اخرى حمل  مسؤول المكتب السياسي لزعيم التيار الصدري “الدكتور ضياء الاسدي ” وزير التربية و وكلائه المسؤولية عن تسريب الأسئلة مطالبا اياهم  بالاستقالة،  داعيا رئيس الوزراء بأحالتهم الى التحقيق و النزاهة ،مشيرا الى .من يفشل في حفظ أسئلة امتحانية كيف سيحفظ ابنائنا؟

يذكر ان نحو  350 ألف من كلا الجنسين لمختلف محافظات البلاد توجهوا  الخميس الموافق 21 من شهر حزيران الحالي لإداء الامتحانات النهائية للمرحلة الإعدادية ا للدور الأول لسنة 2017ـ 2018وان الوزارة  اعلنت  أكمالها كافة المستلزمات اللوجستية الخاصة بالامتحانات .انتهى

المصدر: اكد نيوز