عالم الرياضة

رئيس الاتحاد المركزي لايوجد فساد في اتحاد كرة القدم

أكد رئيس الاتحاد المركزي لكرة القدم, عبد الخالق مسعود، الاثنين،ان الاتحاد لم يصله اي مخاطبة رسمية بخصوص الدعوة القضائية الخاصة بهدر المال العام مشيرا في الوقت ذاته الى انه في حال وصول التبليغ سيتم التعامل معه على اساس القانون الذي يؤمن بعدالته.وقال مسعود في حدبث صحفي له اليوم: “جدل واسع اثير حول موضوع اعادة فتح ملف النزاهة بخصوص عملية هدر المال العامة من دون الوقوف على حقيقة وصلب الموضوع الذي لم يتجاوز فيه اعضاء الاتحاد في زمن رئيس الاتحاد السابق ناجح حمود الصلاحيات الممنوحة له على وفق النظام الاساسي”.واضاف: “لم نصرف دينارا واحداً خارج صلاحياتنا التي ينص عليها النظام الاساسي في ما يخص عملية منح المكافأت للاعبين اضافة الى ان النقطة التي يحاول البعض اثارتها عبر فتح الملف المذكور تنص على عملية تغير العملة وبحكم عدم وجود اي تعامل للاتحادات الرياضية مع المصرف المركزي اضطررنا الى تغير العملة في الاسواق المحلية وكل ذلك تم بعلم الجهات ذات العلاقة وبموافقة من الامين المالي”.واشار  مسعود الى: “ان فحوى الدعوة التي اعيد فتحها مجددا من قبل وزارة الشباب والرياضة لم يتم الاشارة الى ان الامور المالية التي تم انفاقها جاءت على وفق منحة مالية وليس سلفة من اجل محاسبتنا عليها”.واوضح: “ان الاتحاد فاتح الاتحاديين الدولي والاسيوي بالخصوص المذكور بصفتهما المرجعية الرئيسية للاتحاد لتفادي اي امور جانبية قد يكون لها اثر سلبي, مبينا ان وضع هذه الدعوى على طاولة القضاء سيعرض الكرة العراقية الى مغبة الحرمان والعقوبات في وقت نشهد ملاعبنا عادت الروح اليها بعد رفع الحظر الجزئي”.وحول سحب شكوى الذي تم طرحه خلال لقاء رئيس الوزراء السيد حيدر العبادي قال: “نعم كان هناك طرح بخصوص سحب ملف الدعوى لعدم وجود اي مسوغ قانوني يجعل من اعضاء الاتحاد متهمين بتجاوز الصلاحيات حيث تم شرح ملابسات الموضوع بغية تفادي الدخول في حيز قد يكلف الكرة العراقية العودة الى المربع الاول بعد تحقيق العديد من المكاسب الخاصة بتطور الكرة العراقية والانفتاح على العالم بصورة عامة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: