أخبار دوليةاخر الأخبار

ترامب يقترح “موقعاً” للقائه التاريخي بنظيره الكوري الشمالي

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب اليوم، إنه يفضل أن تعقد القمة التاريخية المرتقبة مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون على الحدود بين الكوريتين.

وغرّد ترامب على حسابه في تويتر مشيرا إلى :” إنه يجري النظر في عدد كبير من الدول لاستضافة اللقاء (مع زعيم كوريا الشمالية)، لكن هل ستكون قصر السلام على الحدود بين كوريا الشمالية والجنوبية، أكثر تمثيلا وأهمية من بلد ثالث؟.. فقط أتساءل”.

وكانت قرية بانمونغوم، التي تحتضمن قصر السلام استضافت، الجمعة الفائت، قمة تاريخية بين زعيمي الدولتين، اللذين تعهدا بالسعي لتحقيق السلام ونزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

وتقع القرية في الجانب الكوري الجنوبي من المنطقة المنزوعة السلاح بين الدولتين.

وأكد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب أمس، أن اجتماعا مع زعيم كوريا الشمالية قد يعقد خلال الأسابيع الثلاثة أو الأربعة المقبلة، مشيرا إلى 5 أماكن قيد الدراسة لاستضافة القمة المرتقبة.

وكان ترامب فاجئ العالم في مارس الماضي، عندما قبل دعوة من زعيم كوريا الشمالية من أجل إجراء لقاء مباشر.

وذكر مسؤول كوري جنوبي كبير بعد محادثات في البيت الأبيض، أن الزعيمين سيلتقيان بحلول مايو من أجل التوصل إلى اتفاق لإزالة الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: