الإفراج عن نجم بوليوود سلمان خان بكفالة مالية في قضية صيد الظباء النادرة

الإفراج عن نجم بوليوود سلمان خان بكفالة مالية في قضية صيد الظباء النادرة
سلمان خان
كتب: آخر تحديث:

أطلقت محكمة هندية سراح نجم بوليوود الممثل سلمان خان، بكفالة مالية بعد قضائه يومين في السجن تنفيذا لحكم صدر بحبسه 5 سنوات لاصطياد نوع من الظباء الهندية النادرة، في عام 1998.

وكان دفاع المتهم قد شكك في الاختبارات التي جرت على الحيوانات وأهلية الشهود، بحسب موقع إخباري هندي.

وكان خان، 52 عاما، قد قتل ظبيين من النوع الأسود النادر قبل 20 عاما، أثناء تصوير فيلم في ولاية راجاستان، وصدر الحكم بسجنه وتغريمه 10 آلاف روبية هندية (154 دولارا)، الخميس الماضي.

وبرأت المحكمة أربعة ممثلين آخرين كانوا معه في القضية، بعد التأكد من أنهم شاركوا في تصوير الفيلم فقط ولم يتورطوا في قتل الظباء.

وقضى خان بالفعل ليلتين في سجن جودبور، مدينة تقع في ولاية راجستان غربي الهند، قبل إطلاق سراحه، ومازال لديه الحق في استئناف الحكم أمام محكمة أعلى.

ورغم درجات الحرارة الحارقة إلا أن حشدا من المواطنين تجمعوا خارج مبنى المحكمة لإعلان دعمهم للممثل الشهير، بحسب “نيتين سريفاستاف” مراسل بي بي سي في المدينة.

وفور إعلان الحكم بالإفراج عن سلمان خان، انطلقت الموسيقى وأخذت الحشود في الرقص والهتاف باسمه.

ويقول مراسل بي بي سي إن الآراء كانت منقسمة حول القضية والحكم الذي صدر فيها، وطالبت الجمعيات والنشطاء العاملين في مجال حقوق الحيوان بتغليظ العقوبة لضمان عدم تكرار هذه الأمر.

هذه هي القضية الرابعة التي اتهم فيها سلمان خان بسبب اصطياد حيوانات أثناء تصوير فيلمه “هام ساث ساث هين” أو نحن معا، عام 1998.

في عام 2006، أدانت محكمة هندية الممثل في قضيتي صيد وصدر حكمين منفصلين بسجنه لعام ولخمسة أعوام. وعلقت المحكمة العليا بولاية راجستان أحكام السجن في 2007، ثم ألغت الحكمين في 2016.

واستأنفت حكومة الولاية ضد إلغاء أحكام السجن أمام المحكمة العليا الهندية.

وحصل خان، عام 2017، على حكم البراءة في القضية الثالثة، التي واجه خلالها اتهامات بامتلاك أسلحة بدون ترخيص واستخدامها في صيد الحيوانات البرية عام 1998.

وكانت كل تلك القضايا مرفوعة من جانب جماعة بشنوا المحلية، التي تعبد وتقدس الظبي الأسود.

المصدر: بي بي سي