شركة فايزر تعتزم توقيف أبحاثها المتعلقة بمرض الزهايمر

شركة فايزر تعتزم توقيف أبحاثها المتعلقة بمرض الزهايمر
كتب: آخر تحديث:

أعلنت شركة فايزر للأدوية أنها تعتزم وقف الأبحاث العلمية المتعلقة بأدوية علاج مرض ألزهايمر.

وقالت الشركة الأمريكية العملاقة إنها سوف توقف برنامجا بحثيا يتعلق بالعلوم العصبية بعد إجراء مراجعة، وسوف تلغي 300 وظيفة.

ووصفت جمعية مرض ألزهايمر الأنباء بأنها “مخيبة للآمال” و “ضربة من العيار الثقيل” للمصابين بمرض الخرف.

وقالت المؤسسة البريطانية لبحوث ألزهايمر إنه ينبغي تشجيع الشركة على الاستثمار في بحوث العلوم العصبية.

وسوف تفضي خطوة فايزر إلى وقف بحوث أدوية مرض باركنسون، الشلل الرعاش، غير أن الشركة قالت إنها تعتزم إنشاء صندوق جديدة مخصص لبحوث العلوم العصبية في المستقبل.

وقال بيان الشركة :”اتخذنا القرار لوقف بحوث العلوم العصبية وجهود التطوير المبكرة وإعادة توزيع الأموال على المجالات التي نتميو فيها بقوة وهذا سيتيح لنا تعظيم الأثر على المرضى”.

تعقيدات المخ

قالت تارا سباير-جونز، عالمة الأعصاب في جامعة إدنبره، لبرنامج “توداي” لبي بي سي راديو 4 إنه على الرغم من اتخاذ الشركة للقرار، مازال هناك أمل.

وأضافت :”لن تنسحب جميع شركات الأدوية من المجال ويوجد أكثر من 100 تجربة علاجية حاليا. ونحن بحاجة إلى معرفة المزيد بشأن تعقيد المخ”.

وقالت إن قرار فايزر يمكن تفهمه بسبب معدل فشل التجارب العلاجية.

وأضافت :”أكثر من 99 في المئة من تجارب علاجات ألزهايمر حققت إخفاقا خلال السنوات ال15 الماضية. لذا فإن الشركات تخطو بحذر مبرر، لكننا نحقق تقدما كبيرا على الجبهة العلمية”.

المصدر: وكالات