أخبار دوليةاخر الأخبار

بداية متعثرة لمؤتمر السلام السوري في روسيا

شهد مؤتمر السلام السوري في روسيا انطلاقة متعثرة الثلاثاء بعدما رفض بعض المشاركين المعارضين للرئيس السوري بشار الأسد مغادرة المطار لدى وصولهم قائلين إنهم شعروا بالإهانة لوجود علم الحكومة السورية وشعارها.

 

وقال شاهد من رويترز إن بعض المشاركين في المؤتمر وقفوا وقاطعوا وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف بالصياح أثناء إدلائه بكلمته متهمين موسكو بقتل مدنيين في ضربات جوية بسوريا.

وحدثت المقاطعة أثناء بث وقائع المؤتمر على الهواء مباشرة في التلفزيون الروسي حيث اقترب حارسا أمن من رجل في الحضور وأشارا له بالجلوس والتزام الصمت.

وقال الشاهد إن مشاركين آخرين في المؤتمر المنعقد في سوتشي وقفوا في الوقت ذاته ورددوا صيحات معربين عن دعمهم لروسيا. وطلب لافروف من الوفود السماح له بإنهاء كلمته قائلا إنهم ستتاح لهم فرصة الكلام لاحقا.

وتستضيف روسيا، حليفة الأسد الوثيقة، المؤتمر الذي يطلق عليه اسم (مؤتمر الحوار الوطني السوري) في منتجع سوتشي المطل على البحر الأسود والذي تأمل أن يطلق إشارة البدء لمفاوضات حول وضع دستور جديد لسوريا بعد حرب مستمرة منذ ما يقرب من سبع سنوات.

لكن، وفيما يمثل صفعة لموسكو التي نصبت نفسها وسيطا في عملية السلام، تقاطع الحدث زعامة المعارضة السورية كما تغيب عنه قوى عالمية مثل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا بسبب ما تراه عزوفا من جانب الحكومة السورية عن التواصل على النحو الملائم.

 

وكان من المقرر في بادئ الأمر عقد المؤتمر على يومين، لكن تقرر أن يعقد الثلاثاء وليوم واحد.

وقال مراسلو رويترز إن معظم المشاركين الذين تحدثوا إليهم جاءوا من دمشق ومن غير المعارضين للأسد.

ورفضت مجموعة من المشاركين المعارضين للأسد جاءت جوا من تركيا مغادرة مطار سوتشي إلى أن تزال أعلام الحكومة السورية وشعاراتها.

وقال أحمد البري الذي شارك في محادثات السلام السورية في قازاخستان لرويترز عبر الهاتف ”سنعود إلى تركيا“.

وأضاف ”لن ندخل سوتشي مهما حدث. أبلغناهم (الروس) بشروطنا بأن يزيلوا كل الشعارات والأعلام التي تمثل الحكومة السورية“.

وقال عدنان الصحفي وعضو المعارضة السورية في تركيا إن هناك نحو 70 شخصا ينتظرون في المطار طائرة تعيدهم إلى أنقرة.

وسبق أن شكا المسؤولون الروس من محاولات إفساد المؤتمر، لكن الكرملين قال الاثنين إنه غير منزعج من قرار المعارضة السورية مقاطعة الحدث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: