اخبار عراقيةاخر الأخبار

برلمانيون عراقييون يطالبون بالعدول عن قرار تسمية خور عبد الله كويتي ويعتبرون القرار انبطاحي

طالب برلمانيون عراقييون مجلس الوزراء العراقي الى العدول عن قرار المجلس القاضي باعطاء خور عبد الله الى دولة الكويت مع دفع مبلغ 750 الف دولار تكاليف ترسيم الحدود، مشيرين الى انه لا يمكن التفريط بالأراضي العراقية نتيجة لقرار اممي فرض على نظام انتهى ،معتبرين أن مضي الحكومة بتطبيق القرار الاممي بإعادة ترسيم الحدود مع الكويت خطوة تمثل “منحاً مجانياً” لأراضٍ عراقية.

وقالت النائبة ميسون الدملوجي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع عدد من النواب عُقد في مبنى البرلمان حضرته (اكد نيوز)  أن “ترسيم الحدود كان بقرار اممي بغياب العراق وهو جزء من العقوبات التي فرضت على النظام السابق، وكنا نتمنى من الدبلوماسية العراقية أن تقوم بواجبها في انهاء تلك القرارات الجائرة “.

واضافت ان “ما حصل يمثل قصوراً واضحاً باداء الخارجية العراقية، ولا يمكن التفريط بالأراضي العراقية نتيجة لقرار اممي فرض على نظام انتهى”.

من جانبه اشار النائب عن كتلة الاحرار النيابية مازن المازني الى ان ” العراقيين وبعد أن تجرعوا مرارة البعث بالتنازل عن الأرض، كانوا يمنون النفس بأن تأتي الحكومات الجديدة لإعادة تلك الحقوق والأراضي المغتصبة”.

واضاف المازني أن “ما أدهشنا هو مضي الحكومة بتطبيق القرار الاممي بإعادة ترسيم الحدود مع الكويت في خطوة تمثل منح مجاني لأراضٍ عراقية”.

واكد النائب المازني “لن نسمح بحصول أي ضرر للأراضي العراقية ب‍البصرة أو أي شبر بالعراق وستكون لنا خطوات في حال مضي الحكومة بتوقيع تلك الاتفاقية”.

واستدرك القول أن “الحكومة عليها الحذر من التلاعب بحقوق ومكتسبات وطنية فهي ملك العراق وشعبه وليست ملك شخص أو حزب أو وزير”.

فيما أكدت النائبة حنان الفتلاوي خلال المؤتمر الصحفي على انها “تقدمت بسؤال شفهي لرئيس مجلس الوزراء حول اتفاقية خور عبد الله وننتظر أن تحدد رئاسة مجلس النواب موعدا لحضور رئيس الوزراء أو من ينوب عنه للإجابة عليه”.

وتابعت القول  “كنا نتوقع رداً شافياً من الحكومة خلال استضافة ممثلها في مجلس النواب لكن كانت النتيجة هي تقديم أجوبة مبهمة وغير مفهومة وحديث عن إعادة ترسيم حدود وغيرها من الكلام”.

النائب سلام المالكي من جانبه قال ان “الكويت تحاول خنق العراق بالعبور نحو العالم وميناء مبارك الذي نعتبره السرطان في جسد العراق والحكومة تبيع اليوم خور عبد الله، وهو بيع السيادة العراقية من خلال إعطاء الأراضي الى الكويت”، مطالبا مجلس النواب ومجلس الوزراء بـ”تحمل مسؤوليتهما”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: