اخبار عراقيةاخر الأخبار

الجعفري: ننتظر من إدارة ترامب التمسك باتفاقية الإطار الستراتيجي

دعا وزير الخارجية ابراهيم الجعفري الادارة الاميركية الى التمسك باتفاقية الاطار الستراتيجي الموقعة بين البلدين.
واوضح الجعفري، خلال مؤتمر صحفي عقد على هامش زيارته العاصمة اللبنانية بيروت، بشأن تعامل الرئيس ترامب مع ملف الارهاب في المنطقة، «بالنسبة الى التعاطي مع الملف الارهابي، فانه تربطنا اتفاقية اطار ستراتيجي منذ عهد الرئيس الجمهوري الأسبق جورج بوش، وقد التزم الرئيس الديمقراطي باراك اوباما بها، والان عادت الرئاسة للحزب الجمهوري، ومن باب اولى ان تتمسك بالاتفاقية».
وأضاف «كل شيء في السياسة محتمل ويتعرض الى تغييرات، لكن العراق اليوم يمسك بزمام التحكم بالوتيرة الامنية ويحقق انتصارات باهرة بسبب وحدة حركة القوات المسلحة العراقية من الجيش والحشد الشعبي والبيشمركة».وأشار الى، ان «العامل الدولي والاقليمي يلعب دورا، لكن العامل الحقيقي هو العراق الذي يقرر مصيره ويتحكم بمواجهة  اكبر عدو ارهابي في العالم كله، لم تستطع دول كثيرة ان تنهيه، لكن العراق استطاع ان يلوي ذراعه ويلقنه درسا لن ينساه، وانتم تسمعون بالانتصارات التي حصلت في العراق وهي مستمرة، وسيأتي اليوم الذي تطهر فيه أرض العراق من الدواعش».وتابع وزير الخارجية، ان «الدول لها نظام ومؤسسات وتحكمها انظمة، فعندما يتبدل رئيس ويأتي آخر، يحصل تغيير لكن بهامش محدود، فالدولة يحكمها الدستور والكونغرس وغيره من المؤسسات، ومع ذلك فاننا لا ننتظر شيئا، بل نعتمد على تماسك شعبنا وقوانا السياسية ووقوف اشقائنا معنا».وعن موعد انتهاء معركة تحرير الموصل قال الجعفري «في الاشهر القليلة المقبلة في أقصى حد».
وعلى هامش الزيارة نفسها، بحث الجعفري مع رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، الأوضاع في لبنان وآخر المستجدات في العراق والمنطقة، وسبل تقوية العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات.
واكد الجعفري أن «اللقاء مع الرئيس الحريري متن العلاقات بين الدولتين الشقيقتين، وقد وجدت حرصا على تطويرها وتعميقها وتبادل المصالح المشتركة، كما وجهت دعوة للرئيس الحريري لزيارة بغداد، وأكدنا ضرورة التعاون في الملفات التي تربط بين بلدينا، سواء كانت في المجال الأمني أو في المجالات السياسية والاقتصادية المختلفة».
كما دعا‪  وزير الخارجيَّة خلال لقائه، رئيس البرلمان اللبنانيّ نبيه بري إلى ضرورة رفع مُستوى التمثيل اللبنانيِّ ببغداد على مُستوى سفير.
وقال في بيان صدر عقب لقائه بري في العاصمة بيروت: انه “جرى خلال اللقاء بحث العلاقات العراقيَّة -اللبنانيَّة، وسُبُل تطويرها بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين والقضايا الإقليميَّة ذات الاهتمام المُشترَك”، مبيَّناً “تداولنا شُؤُون المنطقة العربيَّة، ومنها: الوضع في سوريا، وكانت وجهات نظرنا مُتطابقة، ونأمل أن نسير معا ونتعاون في سبيل تحقيق أفضل النتائج على الصعيد الثنائيِّ العراقيّ – اللبنانيّ، وعلى صعيد الجامعة العربيَّة”.ودعا الجعفري إلى “ضرورة رفع مُستوى التمثيل اللبنانيِّ في العاصمة بغداد الى مُستوى سفير في إطار تعزيز العلاقات الثنائيَّة بين البلدين”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: