” بلاك ووتر” عرض مسرحي في مواجهة العنف بالديوانية

” بلاك ووتر” عرض مسرحي في مواجهة العنف بالديوانية
مسريحة 1
كتب: آخر تحديث:

أكد نيوز –حيدر انذار

صرخ وسط الجماهير على ضفاف الفرات وراح يصفق بيديه ليجذب انظار المارة في الشارع معلنا بها عن بدا حرب ضد العنف، ليردفه فنان أخر بإيماءات وحركة جسد متباطئة وكأن الزمن قد تباطأ ليكتمل عرض” بلاك ووتر” المسرحي في جمعة أكد الثقافية ليرثى شهداء ملعب الإسكندرية شمال بابل.

وبين لنا مخرج العمل المسرحي الفنان الشاب، مصطفى مهدي، على هامش العرض الذي قدمه في جمعة أكد الثقافية، في حديث الى وكالة [أكد نيوز] ان ” مسرحية (بلاك ووتر) من اخراجي وادائي انا والزميل كرار الديواني، ومزج العرض بين العرض الصامت وحركة الجسد والحوار، والعمل يتكلم عن شهداء ملعب الإسكندرية”.

وأضاف ” أردنا من خلال العمل إيصال رسالة غير مشفرة الى الإرهابيين والظلاميين بانه مهما طالت يد الإرهاب على أبناء شعبنا فأننا مستمرون بالحياة”.

الفنان كرار الديواني خلال العرض المسرحي
الفنان كرار الديواني خلال العرض المسرحي

من جانبه اوضح الفنان المسرحي كرار الديوانية ان ” العمل هو ثالث عرض وعمل مسرحي لنا في جمعة أكد الثقافية بالديوانية وكان ارتجاليا ولم نحضر له وهذا ما جعل تفاعل الجمهور أكثر من العمل الذي نحضر لها مسبقا حيث الكمات قد خرجت بعفوية ومن أعماق القبل فوصلت لقلوب الجمهور وتفاعلوا معها بحماسة”.

وأشار الى ان ” مسرح الشارع يجب ان يكون ذات رسالة واضحة ويجب عليك ايصالها من خلال الإحساس والصدق بالحركات والكلمات التي تقوم بها، والا فلن تصل الى ابسط أحد حاضر من جمهور الشارع، اللاشعور والاحساس المباشر عندما تخرجه الى الجمهور هو من يصل لهم”.

ولفت الديوانية الى ان ” العرض تناول قضية شهداء ملعب الإسكندرية الأطفال الأبرياء الذين راح ضحية الإرهاب واوصلنا رسالة من خلالها بانه يجب على المجتمع ان يتكاتف ونتقبل بعضنا البعض وان الاخرين لهم الحق في اللعب بملعب الجمهور ورسالتنا في الأخير هي السعادة”.

المخرج والمؤلف المسرحي الفنان منعم سعيد، كان له راي في جمعة أكد الثقافية خلال حضوره حيث قال ان ” هذه الساحة هي ساحة للتفاوض بين المثقفين وصولا الى الابداع وهنا نحن منفتحين على كل شيء نبحث في قضايانا الإنسانية والابداعية في آن واحد وهدفنا هو هدف نبيل وليس فيه شيء من السلبية “.

ووجه المخرج والمؤلف المسرحي عتب الى الذين لم يحضروا ويشاركوا بمحفل أكد الثقافي  قائلا ” بعبارة قاسية من العيب على مثقفي المدينة ان لا يكون لهم مكان هنا على ارصفة الشارع التي يحتضنها نهر الفرات، وهي تظاهرة ثقافية إبداعية جميلة وندعو الاخرين ان يشاركونا برسم تاريخ بلدهم ومدينتهم فالتاريخ لا يأخذ من الحروب والقتل بل يأخذ من الثقافة والمسرح “.

واشاد سعيد بالقائمين على هذا المحفل قائلا انه ” اشد على يد القائمين على هذه الساحة والحاضرين الذين يمارسون نشاطاتهم الفنية والمسرحية كل جمعة ولاحظت بعض العروض المسرحية واللوحات التشكيلية وكتب تملأ المكان فاعتقد ان كل هذا هو دافع كبير بان نكون موجودين هنا كل جمعة”./انتهى