جواد السراي البايلوجي الذي احصى 4000 كلمة دخيلة على العربية ضمنها 21 من الانبياء

جواد السراي البايلوجي الذي احصى 4000 كلمة دخيلة على العربية ضمنها  21 من الانبياء
كتب: آخر تحديث:

اكد نيوز- نبيل الجبوري

لم يخطر بباله يوما بأنه سينهمك في البحث عن تلك المفردات التي طالما تعايشنا معها كجزء من حياتنا اليومية ليكون باحثا لغويا رغم كونه متخرج من كلية العلوم جامعة السليمانية قسم نبات للعام 1976 -1977

 جواد عبد الكاظم السراي استطاع  احصاء اكثر من 4000 مفردة ممزوجة مع اللغة العربية واللهجة العراقية بضمنها اسماء 21 من الانبياء.

السراي تحدث لــ  (أكد نيوز)،عن رحلته مع البحث برفقة قواميس اللغات  مستذكرا  تلك الايام وكأنها بالأمس وهو جالس بين مكتبة متواضعة  لايقال عنها الا بسيطة في مقادير الاعداد الا انها ذهبية من حيث النوع فقال:

 بداية مرحلة الشباب بدأت الميول الى اللغة الانكليزية فأخذت على عاتقي ان اطلع على قاموس المورد لمنير بعلبكي والذي ضم 100000 من الكلمات الانكليزية المترجمة الى العربية مع تصاريفها اللغوية وكان ذلك في سبعينيات القرن الماضي

ويضيف السراي، ان اكثر ما جعلني اهتم بهذا الموضوع هو دراستي في جامعة السليمانية ولان اختصاصي قسم البايلوجي  الذي يدرس باللغة الانكليزية آنذاك مع وجود اساتذة من الهند ولا يتكلمون العربية فكنت مضطرا الى التعمق في الابحار مع الانكليزية وتعلمها حتى اصبحت اجيدها بطلاقة .

ويستطرد السراي في الحديث عن رحلته مع لغات اخرى غير التي يختص بها اكاديميا فقال

بعد تخرجي من الجامعة والتحاقي بالخدمة العسكرية عثرت في احد الاسواق قاموسا للّغة الفارسية فأخذت ابحث واتطلع الى مفرداته وقمت بتلخيص الكثير منها والتي تشابه مفرداتنا التي نستخدمها في حياتنا اليومية فتحول اهتمامي الىالبحث والتنقيب عن تلك المفردات مستمرا بالبحث لحد اليوم.

ويكمل ، ان الكلمات لم تقتصر على الفارسية او الانكليزية بل شملت الاكدية والسومرية وبمساعدة شقيقي الذي يدرس الدكتوراه تمكنت من الحصول على قواميس من احدى مكاتب الجامعات تحتوي على الكلام الارامي واخرى يونانية.

واشار السراي الى ان كثير من المفردات جاءت عن طريق بعض الغزوات مثلما فعل الاسكندر المقدوني او الاحتلال البريطاني او العثماني او عن طريق وجود جاليات من جنسيات اخرى او عن طريق سفر اناس الى بلدان اخرى فيستوردون بعض الاشياء التي تحمل عناوين اجنبية وبقيت متداولة من دون ترجمة وارجاع الى اللغة الام.

وعن التنوع في اللغة  قال ،البابلية القديمة يوجد منها في العصر الحالي حو الي الف كلمة والاكدية والفارسية ةالسريانية والهندية والعبرية والعثمانية وكل منها خالطت لهجتنا ولغتنا بمئات المفردات والتي مازالت متداولة في مجتمعنا .

وعبر السراي عن رغبته بتبني مشروعه من قبل الجهات الحكومية او التي تعنى باللغة والتراث وهو الذي يعده توثيقا مهما ونتاج عشرات السنين ليكون مصدرا مهما في المستقبل الى الباحثين واصحاب الاختصاص .