هل من مجيب لهذا الحبيب ؟

هل من مجيب لهذا الحبيب ؟
262929_142261209195001_2241044_n
كتب: آخر تحديث:

زيد الفتلاوي

جلست في الظلام بعد ان رمتني الحياة في أزقة كان ماضي ، رحت ابحث عن شيء احكي لهُ همومي والآمي لكي افرغ مافي قلبي من حرقة وآلم وحقد وغيض على كل البشر دمرو حياتي قتلو اهلي لا اعلم من ولكن هم من البشر لذا عم حقدي وزاد تعصبي ورحت في نومة عميقة لأريح بدني الذي أتعبه حمل أيام عجاف من الهموم والأحزان …..لا اعلم هل انا في حلم او علم فتحت عيني فإذا برجل كبير السن عليه ثياب رثا وممزقة من كل جانب يسير وكل لحظه أقول سيقع .. يا ترى من هذا ؟؟أخذت بمسح عيني لكي انظر جيدا , ولكن نعم هو حقيقة وليست حلمُ او سراب ، اخذ بالاقتراب مني شيء فشيئا حتى انهار … فلم استطع الامساك به الا وهو على الارض يبكي بدموع حنينه كانها بكاء ام فقدت رضيعها اقتربت منه ونسيت الامي وهمومي ( من رأى مصيبة غيره هانت عليه مصيبته ) لشدة وضعه لم اشعر الا وانا قد وضعته على صدريورحت امسح عنه تراب الارض الذي غيرت تفاصيل وجهه الجميله وأخذتني الحيرة في أمره هل هو هارب من شيء ؟؟ هل هو فاقد شيء عزيز ؟؟ هل هو مثل حالي رمته الدنيا ؟ هل وهل وهل ؟؟؟لم اجد جواب عند نفسي فأجابني هو قائلا ً :-لا تتعجب بحالي بعد ما كنت ملكا للدنيا من غربها لشرقها ! لا تتعجب بحالي بعد ما كنت شرفا لكل من يريد الشرف وكرامة لكل من يريد الكرامة ،لا تتعجب بحالي بعد ماكنت عزاً لكل ذليلاً وعونا لكل عابر سبيل ، لا تتعجب بحالي بعد ما كنت ابا لكل يتيم و خيمة لكل مسكين كنت اذا سعدت أسعدت الدنيا لسعادتي وفرحي ، واذا حزنت ابكيت الدنيا لحزني ، ولكن هم من يجبروني على نسيان حزني وهمي واستأنس بهم ويستأنسون بي،اخذت منه حسرة كبيرة ومحملة بالألم العميق و بمصاحبة دموع حزن وانين مأخذها حتى من شدة الحسرة قلت أهلكته عمره …

قال : -اتعلم ان من كانوا يفرحون لفرحي ويحزنون لحزني تركوني ؟ بل لم يكتفوا بتركي بل باعوني ؟!! واخذ يبكي ويبكي بكاء شديد اتعلم ان من كانوا يستأنسون بي مزقو ثيابي ورموني للذئاب ! ، اتعلم ان من كانوا يفتخرون بي قد احتقروني ! ، اتعلم ان من كانوا يحتمون بظلي حرقوني اتعلم ان من كان يرفعون رأسهم باسمي قطعو راسي ورموني …. اخذني الفضول كثيرا و أوقفت ُ كلامه قائلا : توقف كفا كفا من انت يارجل بالله عليك قطعت قلبي ونسيت همي وحزني لما رايت بام عيني ما اصابك …ابتسم ابتسامة حزن قائلا ما قلته لك كان قليلا والله لوكان غيري لما بقى صامدا مثلي ، نظر بعيني قائلا :-
هل رايت شخصا تأكل منه الذئاب من كل جانب وهو يسقيها الماء عطفا ؟!
هل رايت شخصا يسرقه السراق وهو يكلمهم ناصحا ً وغير منتقما ً ؟!
هل رايت شخصا يهدي الورد ويهدونه من شوك الصحراء غصناً ؟!
هل رايت شخصا يُطعم الطعام هنيئاً ويسقى من الزقوم حوضا ً ؟!
هل رايت شخصا يدعوهم لمحبة الخير ويجيبوه بالنار سُحباً ؟!
هل وهل وهل وهل ؟!؟؟!؟!؟!؟

لم يكمل كلامه واخذ منه التعب مأخذه وهنا استحلفته بالله ان يجيبني من هو … قال بصوت حنين وبدمعة محرقة لوجنتيه الذابلة وبظل الألم

انـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاالعـــــــــــــــراق

هنا لم أتمالك نفسي وأخذتني العبرة الخانقة لم أتصور قط باني سامر بيوم مشابه لهذا ، نسيت حزني نسيت همي نسيت الآمي …. ورحت انادي بصوت عالا يكاد يسمعه المغرب والمشرق
نعم انا وحدي انادي والكل يسمعني
كفااااااكم قتلا ً بحبيبي العراق كفااااااكم نهباً بحبيبي العراق كفااااااكم غدرا بحبيبي العراق كفااااااكم حرقا بحبيبي العراقكفااااااكم سخريتا ً بحبيبي العراق كفااااااكم بيعاً بحبيبي العراق
كفااااااكم حقدا بحبيبي العراق كفااااااكم كفااااااكم كفااااااكم

فهل من مجيب لهذا الحبيب ؟؟؟؟