ناشطون شباب يطالبون بتشريع قوانين تتيح لهم فرصة المشاركة بالعملية السياسية وغيرها

ناشطون شباب يطالبون بتشريع قوانين تتيح لهم فرصة المشاركة بالعملية السياسية وغيرها
14030841_1089460731143859_1705319778_n
كتب: آخر تحديث:

اكد نيوز _مرتضى احمد _ ميسان

طالب ناشطون عراقيون باصدار قوانين من شانها تمكين الشباب من اخذ فرصتهم سياسيا واقتصاديا وتخفيض السن القانوني للترشيح الانتخابي الى 25 عام ، مؤكدين على ضرورة مشاركة الشباب في حملات الضغط من اجل الإصلاح الاداري والمالي ومحاربة المحاصصة الحزبية وفتح المجال امامهم للمشاركة في المنتديات والمراكز الاقتصادية والاجتماعيه واهتمام الدولة بالنتاج الثقافي والشبابي ،وتبني نشره واعتماده كسياسات وطنية ، جاء ذلك خلال المؤتمر المناطقي الشباب_وصنع_القرار لمحافظات جنوب العراق ( البصرة ، ميسان ، واسط ، ذي قار ، المثنى ) والذي نظمه مركز النماء لحقوق الانسان التابع لجمعية الامل العراقية والذي اقيم في محافظة ميسان (320 كم) إلى الجنوب الشرقي من العاصمة بغداد.
وقال مصطفى القشعمي احد منظمي المؤتمر عن محافظة ميسان بحديثه الى (اكد نيوز)ان “هذا الحدث الاقليمي يمثل طفرة نوعية مهمة ورائعة في مجال المجتمع المدني في ميسان خاصة والجنوب عامة”، مبيناً ان “دخول ميسان على خط اقامة حملات المدافعة الوطنية والاقليمية هو مؤشر ايجابي وبالاتجاه الصحيح ويكسر القاعدة الاي تقول ان ابناء وشباب هذه المحافظات غير مهتمين بالقضايا والانشطة الشبابية”.
واكد القشعمي ان “قضية اشراك الشباب في صناعة القرار موضوع نهتم به كثيرا وسيكون لنا اعمال اخرى كبيرة بهذا الاتجاه”.
من جانبه اشار عمار فرنسيس وهو ناشط مدني مدافع عن حقوق الانسان في واسط الى “اننا نريد شبابا قادرا علي مواجهة التحديات في جميع المجالات، شبابا له مهمة يؤمن بها، وأهداف وغايات يعمل على تحقيقها، شبابا لا يرضي بالتبعية، ويعمل بكل طاقاته لخير بلاده وليكن رمزنا ، رمزا شبابياً بسيطا في شكله؛ ولكنه يحمل معاني عظيمة في مضمونه، وهو ببساطة خارطة العراق يحيط بها حبل الإعتصام الذي دعانا الله التمسك به رمزا للوحدة وهذا ما توصلنا له في مؤتمر اليوم على ضرورة دعم الشباب اولاً واخراً لانهم نواة المستقبل”.

في ما اوضح صائب الشامخ احد المشاركين في المؤتمر ان “انعقاد هكذا مؤتمرات وبعنوان مشاركة الشباب في صنع القرار يعتبر انطلاقه جيدة من قبل الشباب ويعتبر موضوع صنع القرار من قبل الشباب تحدي بسبب الاهمال الواضح من اصحاب القرار وعدم اعطاء مساحه ولو بسيطة للشباب على مر العقود الماضية وكنا نتأمل خيراً بحكومات مابعد التغيير ان تعطي فرصة حقيقية للشباب”.

واضاف الشامخ ” للاسف لم نلاحظ اي تقدم في هذا المجال لذلك كان انعقاد المؤتمر الاقليمي لمركز النماء في ميسان هو اطلاق جرس ازاء المرحلة القادمة وانا على يقين مثل هكذا محافل تعطي حافز كبير للشباب لفرض نفسهم كرقم صعب في القرار السياسي على الجميع عدم تجاوزه”.

14055676_1089460534477212_1572463451_n
الناشطة المدنية والمدافعة عن حقوق الانسان صابرين كامل من محافظة ذي قار فقد بينت ان “المؤتمر ضم مشاركات رائعة من الشباب وخصوصاً اثناء مناقشة اوراق العمل والمحاور”.
واوضحت كامل ان “اهم ما توصل له من توصيات هو تخفيض سن الترشيح للشباب والشابات بعمر 25 سنة بدلاً من 30 وكذلك مشاركة الشباب في صنع القرار لكون ان غالبية الشعب العراقي من فئة الشباب لذلك كان لا بد من تفعيل دور الشباب وتقديم الدعم اللازم لهم لآستثمار طاقاتهم لرفع المستوى الثقافي والاجتماعي والسياسي والاقتصادي في البلد مشدده على ضرورة ضخ الدماء الفتية للمشاركة السياسية”.

يُذكر ان مؤتمر اليوم هو الثاني من نوعه الذي الذي يعقد في العراق حيث عقد المؤتمر الاول في شمال العراق في محافظة اربيل