من المسؤول عن تراجع الرياضة النسوية ؟

من المسؤول عن تراجع الرياضة النسوية ؟
540030_294317267323394_1962236909_n
كتب: آخر تحديث:

رحيم عودة

قد يعترف الجميع هنا بما حققته الرياضة النسوية في الديوانية والعراق من انجازات كبيرة محلياً وخارجياً وفي مختلف الالعاب خصوصاً في السنوات الماضية التي شهدت انتصارات غير مسبوقة لما كانت تعيشه الرياضة النسوية من ازدهار وتألق فما تكاد ان تدخل هذا الملعب او تخرج من تلك القاعة لتشعر بالفرح والزهو او انت تراها تعج بالرياضات من اللواتي يحدوهن الامل بالوصول الى مايصبون اليه في الوقت الذي فضل فيه البعض الاخر ممارسة هواياته المفضلة بعيداً عن روتين الحياة اليومي المهم في هذ الجانب كنا نشاهد رياضة نسوية بكل ما تعنيه الكلمة من معنى ساهمت في ولادة اكثر من بطلة عراقية ودولية وهنالك الكثير من الاسماء الديوانية لا للحصر امثال رجاء قاسم مختار وعبهرة عبد المجيد وايمان عبد الحسين وهيفاء جابر واميرة كاظم وغيرهن ممن طرزن صدورهن بمختلف الاوسمة ومثلن منتخبات العراق الوطنية في المحافل الدولية إلا أن مايؤسف له ما نشاهده هذه الايام التي اصبحت فيها الرياضة النسوية شبه معدومة ان لم نقل تكاد تنقرض من خلال عزوف الكثير عن ممارسة الرياضة ربما للعرف الاجتماعي والتقاليد الاجتماعية التي تحاول من خلالها الكثير من العوائل تحجيم دور المرأة ووضعها في زاوية ميتة في الوقت الذي برز فيه دور الكثير من النساء باشتراكهن في العملية السياسية ودخولهن قبة البرلمان ، فيما استأزر البعض الاخر منهن عددا ً من الوزارات وبين هذا وذاك فقد اصبحت الرؤى مختلفة والسؤال الذي يطرح نفسه هل كان الموضوع حراما ً في الرياضة وحلالاً في السياسة ام ماذا ؟؟