مقتل 11 جنديا سوريا في هجمات للمعارضين المسلحين قرب حلب، بحسب المرصد

مقتل 11 جنديا سوريا في هجمات للمعارضين المسلحين قرب حلب، بحسب المرصد
eeee
كتب: آخر تحديث:

أكد نيوز – وكالات 

قتل 11 جنديا سوريا على الاقل السبت في معارك وهجمات استهدفت حواجز للجيش في محافظة حلب، كما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال المرصد ان خمسة مسلحين معارضين قتلوا في المعارك العنيفة الدائرة منذ ساعات في بلدتي اورم وكفر جوم في غرب المحافظة. وشن المعارضون هجمات على حواجز للجيش في ابزمو حيث قتلت امرأة في القصف.

وتقع هذه البلدات في غرب محافظة حلب بالقرب من الحدود مع تركيا. وقال مدير المرصد رامي علد الرحمن ان “لا وجود للدولة في هذه المنطقة عدا عن بعض النقاط العسكرية والمراكز الادارية”.

واضاف ان النظام يسعى باي ثمن لمنع المسلحين المعارضين من وصل هذه المنطقة في محافظة حلب بمحافظة ادلب لان ذلك سيضمن سيطرتهم على منطقة واسعة على الحدود مع تركيا.

وفي داخل مدينة حلب، ثاني مدن البلاد، ترددت اصداء قصف مدفعي عنيف فجر السبت، كما ذكر مراسل وكالة فرانس برس.

من جانبه، ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان ان احياء القاطرجي والشعار والصخور وهنانو والعرقوب (شرق) والمرجة (جنوب) تعرضت للقصف فجرا. وتشهد حلب، ثاني مدن البلاد، معارك حاسمة للسيطرة عليها منذ شهرين.

واندلعت معارك الجمعة حول ثكنة هنانو، وحصلت عمليات قصف ودارت معارك في بضع مناطق مثل مدينة الباب، كما ذكر المرصد الذي يستمد معلوماته من شبكة واسعة من الناشطين.

وفي الجنوب، في محافظة درعا، نفذت قوات الامن حملة اعتقالات ودهم واسعة في منطقة الحارة واندلعت معارك في داعل.

واكد عبد الرحمن ان قوت الامن تعتقل العشرات يوميا في درعا، مهد الاحتجاجات التي انطلقت في ربيع 2011، وان “البعض يتم اطلاق سراحهم، ولكن عدد المعتقلين غير معروف”.

ومن جانبها اعلنت التنسيقية العامة للثورة السورية ان قوات النظام داهمت بلدة هيت في درعا وقصفتها ثم احرقت ونهبت عددا من المنازل.

وفي حرستا قرب دمشق، قتل جندي فار خلال معارك اندلعت على اثر عمليات قصف مدفعي استهدفت جديدة عرطوز التي يسيطر عليها المعارضون المسلحون، والى حيث ارسل الجيش تعزيزات مع الفجر.

وفي حمص، قتل جندي واحد على الاقل، في مواجهات على مشارف المدينة القديمة. وبالقرب من حمص، قتل اربعة جنود في هجوم استهدف سيارتهم.

واسفرت اعمال العنف الجمعة عن 142 قتيلا بالاجمال هم 88 مدنيا و32 جنديا و22 متمردا.