مقتل مصور صحفي وجرح آخر أثناء تغطيتهما معارك تحرير القيارة جنوب الموصل

مقتل مصور صحفي وجرح آخر أثناء تغطيتهما معارك تحرير القيارة جنوب الموصل
المرصد-العراقي-للحريات
كتب: آخر تحديث:

ينعى المرصد العراقي للحريات الصحفية مقتل الزميل المصور علي محمود الذي يعمل لحساب قناة الغدير الفضائية الذي قضى ظهر اليوم الأربعاء بعد إصابته بقذيفة صاروخية أطلقها تنظيم داعش الإرهابي جنوب الموصل، بينما تعرض مراسل العراقية علي جواد الى جروح بالغة في نفس الحادث.
الزميل عباس العلوي مراسل قناة العراقية قال للمرصد العراقي للحريات الصحفية، إن زميله علي جواد تعرض الى إصابة بالغة نتيجة سقوط صاروخ نوع كورنيت المضاد للدروع في قرية كحلة بالقيارة جنوب الموصل عند مرافقته للقوات العراقية التي إصطدمت بداعش هناك ونقل على عجل الى مستشفى ميداني في تكريت، ووصف الزميل الصحفي الحر حسن نصار زميله علي جواد بالصحفي الشجاع الذي قدم برنامج الرد السريع وهو برنامج متخصص بمواجهة عمليات الإرهاب وفضحها.
حسن النصار قال للمرصد العراقي للحريات الصحفية إن زميلا مصورا صحفيا هو علي محمود ويعمل لقناة الغدير الفضائية أستشهد على الفور عندما كان الى جوار زملاء صحفيين يغطون المعارك وبذات الفذيفة الصاروخية، وقد نقلت جثته الى جانب زميله الجريح الى تكريت.
وحمل زيد شبر مراسل المرصد العراقي للحريات الصحفية الذي يغطي أوضاع الصحفيين شمال بغداد الحكومة العراقية مسؤولية إستشهاد الزميل علي محمود وإصابة زملاء آخرين لأنها لاتعتني بالصحفيين ولاتتواصل مع أسرهم خاصة الذين يكونون في الميدان منوها الى وجود صحفيين في بيوتهم دون رعاية وتتكفل أسرهم بتكاليف علاجهم برغم ضائقتها المالية.
ويعد علي محمود أول صحفي يقتل أثناء معارك تحرير الموصل الأخيرة على يد تنظيم داعش الإرهابي، بينما قتل سبعة صحفيون منذ مطلع العام بحسب إحصائيات نقابة الصحفيين العراقيين والمرصد العراقي للحريات الصحفية.