مجلس محافظة كربلاء : التلكؤ في المشاريع سببه سياسي وليس فني

مجلس محافظة كربلاء  : التلكؤ في المشاريع سببه سياسي وليس فني
المستشفى التركي
كتب: آخر تحديث:

أكد نيوز – علي خالد الموسوي – كربلاء

صرح نائب رئيس مجلس محافظة كربلاء نصيف الخطابي ، الثلاثاء ، ان التلكؤ الحاصل في مشروع المستشفى التركي هو سياسي وليس فني ، وأوضح الخطابي أن بعض الشركات التركية العاملة في العراق لاتمتلك رصيد جيد من الكفاءة فضلا عن المال ، واصفاً دور الحكومة المحلية بالمتابعة والملاحقة للشركات المستثمرة وخصوصاً المستشفى التركي او ما يعرف بمستشفى الإمام الصادق (ع) حيث أن لجنة الصحة مستمرة في المتابعة إلا أن المتابعة لا تؤثر بالشكل الذي تسعى إليه متهما وزارة الصحة باحتكار القرار والصلاحيات وهذا ما يتناقض مع جدوى مجالس المحافظات وأشار الخطابي إلى ان مشروع المستشفى التركي ” سياسي ” اكثر مما هو فني كما صرح البعض لان اغلب المشاريع التركية متلكئة دون الالتفات إلى المعالجات الفنية وما يتمخض عنه تأخر انجاز المشروع والتبعات الخاصة بنظام المقاولات وما يلزم الشركات بالإبقاء بالبنود وهذا مايدل على عدم الاهتمام بهذا الجانب .من جانبه قال مدير عام صحة كربلاء الدكتور علاء حمودي بدير أن الشركات بدأت باستغلال ثغرة مشاريع (تسليم مفتاح) إعداد تصاميم وتنفيذ معا ، حيث تورد أجهزة غير مطابقة للمواصفات التي تريدها الوزارة .يذكر ان مشروع المستشفى التركي والذي تنفذه شركة يونفيرسل اجارسان التركية ضمن مشاريع الخطة الاستثمارية لوزارة الصحة لعام 2008 وبكلفة 150 مليون دولار وبمدة تنفيذ 33 شهرا وتمت المباشرة به في السابع من شهر كانون الثاني عام 2009 .