لندن وكيتو لم تتفقا بشان قضية مؤسس ويكيليكس

لندن وكيتو لم تتفقا بشان قضية مؤسس ويكيليكس
photo_1348766056539-1-0
كتب: آخر تحديث:

 

أكد نيوز – وكالات

 

لم تتوصل لندن وكيتو الى اتفاق بشان قضية مؤسس موقع ويكيليكس جوليان اسانج اثناء لقاء وزيري خارجية بريطانيا والاكوادور الخميس في نيويورك على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة، كما اعلن مسؤولون في البلدين.

وصرح وزير الخارجية الاكوادوري ريكاردو باتينيو في ختام اجتماعه مع وليام هيغ للصحافيين “لا نرى حلا فوريا” بشان قضية جوليان اسانج اللاجىء الى السفارة الاكوادورية في لندن للافلات من تسليمه الى السويد.

اما وليام هيغ فصرح من جهته ان لندن “ملزمة بترحيل اسانج الى السويد”، بحسب ما جاء في بيان.

واضاف وزير الخارجية البريطاني ان “مفهوم +اللجوء الدبلوماسي+ ولو انه معمول به في اميركا اللاتينية، الا انه غير وارد في القانون البريطاني”.

ويلجأ المؤسس الاسترالي لموقع ويكيليكس الالكتروني منذ 19 حزيران/يونيو الى سفارة الاكوادور في لندن للافلات من قرار ترحيله الى السويد بسبب قضية اخلاقية. ويخشى ان يتم تسليمه لاحقا الى الولايات المتحدة لاخضاعه للمحاكمة بتهمة نشر حوالى 250 الف برقية دبلوماسية اميركية حول الحربين في العراق وافغانستان.

ويؤكد المحامون والمدافعون عن الناشط البالغ من العمر 41 عاما انه لن يحظى بمحاكمة عادلة في الولايات المتحدة.

واضاف البيان البريطاني ان “الوزيرين اتفقا على انهما ملتزمان بايجاد حل دبلوماسي لقضية اسانج. وياملان في الاجتماع مجددا (…) في الوقت المناسب لمتابعة تبادل وجهات النظر”.

ومساء الاربعاء، اعتبر ريكاردو باتينيو ان الحل الوحيد للخروج من هذا المأزق هو منح جوليان اسانج “جواز مرور” لكي يتمكن من مغادرة السفارة الاكوادورية.