كيف تكتسب طبع الهدوء وتضبط انفعالاتك؟

كيف تكتسب طبع الهدوء وتضبط انفعالاتك؟
20121001111912
كتب: آخر تحديث:

تعتبر صفة الهدوء من أجمل الطباع التي يتمتع بها الإنسان، ومن الممكن تحقيقها واكتسابها بطريقة سهلة، إلا ان بعض الأشخاص يرون أن ضغوط الحياة والمشكلات قد تمنعهم من القدرة على سيطرة أنفسهم، لذا، من الممكن اكتسابها من خلال اتباع مجموعة من النصائح التالية:

 • التمتع بضبط الانفعالات والتصرفات، والقيام بتخفيض الصوت، كما ينبغي مراعاة أن تكون المداخلات الكلامية متزنة، بالإضافة إلى تحسين الإصغاء للغير وتعيرهم انتباهك، كما أن الانتظار إلى أن ينتهي الآخرون من الكلام ثم القيام بالرد مهما استفزك كلامهم، يجعلك شخصًا هادئًا.

 • ممارسة التمارين لمدة 15 دقيقة يوميًا من الصمت على أن تكوني وسط الناس، وأن تكون في موقف يتوجب عليك الكلام فيه حتى يأتي التمرين بثماره.

 • التفكير بجدية بالكلمة قبل النطق بها؛ حيث أن التسرع في الكلام والهدوء ضدان لا يجتمعان بشخص واحد، مثلاً إذا كنت غاضبة من إحداهن، اعرضي الكلام في رأسك لثلاث ثوان على الأقل قبل أن تنطقيه لأنك حتمًا ستحذفين منه الشق المتسرع.

 • الصوت المنخفض هو من أهم الأمور التي يجب مراعاتها لتتمتعي بصفة الهدوء فمهما كان عليك أن تبذليه من مجهود لتتمتعي بنبرة صوت منخفضة أو على الأقل متوسطة فابذليه بدون تردد.