قمة الكويت كيف لميت أن يغير شيئاً

قمة الكويت كيف لميت أن يغير شيئاً
كتب: آخر تحديث:

غادة النور

مجلس التعاون لا يختلف عن الجامعة العربية لايقدم ولا يؤخر شيء حتى ان الدول الثلاثة “السعودية والامارات والبحرين” أستغنت عن مجلس التعاون الخليجي التي أنشئت لجنة تعاون مشتركة في جميع المجالات بأختصار تعطيل صلاحيات ملك مجلس التعاون الخليجي .
كما أعتبر الكثيرين أن القمة مضيعة للوقت وما الفائدة من القمة أهدافها لا تتحقق ؟، فقط صرف الاموال والضيافة والطعام والسفر !
حتى وان أنعقدت فهي قمة غير متوازنه على الرغم من حضور قطر وغياب البحرين
حيث قال ملك البحرين، حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة: “لن نحضر أي قمة تحضرها قطر ما لم ترجع إلى رشدها”، مشيراً إلى أن قمم الخير لا يمكن أن تلتئم بوجود من لا يريد الخير لهذه المجموعة .
وأضاف قائلاً: “أن بلاده لن تحضر القمة الخليجية المقبلة وتجلس مع قطر إذا لم تغير موقفها، فالدوحة تضر بأمن المنطقة” .
على ما يبدو من المشروع الجديد اصبح واضح والذي أعلن عنه في هذه الفتره تأسيس أتحاد بين السعودية والامارات ويمكن ان تنظم اليه البحرين واليمن وبعض من الدول العربية لمراجعة سياساتهم والخروج من المأزق .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *