قتيل و19 جريحاً باشتباكات في فرجينيا الأمريكية

قتيل و19 جريحاً باشتباكات في فرجينيا الأمريكية
كتب: آخر تحديث:

قتل شخص واحد، وأصيب 19 آخرون، مساء السبت، إثر إقدام سيارة على دعس حشد من المشاركين في تظاهرة لليمين المتطرف، بمدينة شارلوتسفيل بولاية فرجينيا.

وقالت قناة “سي بي إس نيوز” الأمريكية، نقلاً عن شرطة المدينة، إن الحادث وقع أثناء احتشاد مئات المنتمين لمجموعات من اليمين المتطرف بشارعين في شارلوتسفيل، للتظاهر تحت عنوان “وحّدوا اليمين”، دون أن تقدم توضحيات عن هوية منفذ عملية الدعس أو دوافعه.

وخلال التظاهرة أيضاً أصيب نحو 8 أشخاص، واعتقل شخص، إثر اشتباكات بين مجموعات من اليمين المتطرف وعدد من المناهضين لهم، وفق بيان للشرطة.

 وأعلن حاكم ولاية فيرجينيا الأمريكية حالة الطوارئ بعد اشتباكات وتدافُع بين جماعة يمينية متطرفة، وجماعات معارضة لها، احتجاجاً على عزم بلدية شارلوتسفيل تحطيم تمثال الجنرال الجنوبي روبرت إي لي، الذي كان يؤيد العبودية.

وندد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بالعنف الذي شهدته تشارلوتسفيل، وقال على “تويتر”: “ينبغي علينا جميعاً الاتحاد والتنديد بكل ما تمثله هذه الكراهية. لا مكان لهذا النوع من العنف في أمريكا

وتأتي مسيرة اليمين المتطرف عقب مظاهرة أصغر حجماً، الشهر الماضي، تجمَّع خلالها عشرات من المرتبطين بطائفة “كو كلاكس كلان”؛ للاحتجاج على خطط المدينة لإزالة تمثال الجنرال روبرت لي الذي قاد القوات الكونفدرالية في الحرب الأهلية الأمريكية.

وانتشرت صور هؤلاء المتظاهرين الذين ارتدى بعضهم الأقنعة البيضاء التي عُرفت بها هذه الطائفة، على مواقع التواصل الاجتماعي، رغم تفوق عدد المتظاهرين المناوئين لهم.

وتحولت التجمعات التي سبقت التظاهرات ليل الجمعة/السبت، إلى أعمال عنف عندما تواجهت مجموعة من القوميين الذين يؤمنون بتفوق العرق الأبيض من اليمين المتطرف مع متظاهرين مناوئين لهم.