“فيسبوك” تفرض بدلا ماديا على الشركات في مقابل عروضها التجارية

“فيسبوك” تفرض بدلا ماديا على الشركات في مقابل عروضها التجارية
photo_1348216652344-1-0
كتب: آخر تحديث:

 

اعلنت “فيسبوك” التي تحاول تعزيز مصادر دخلها الخميس أنها ستفرض بدلا ماديا على الشركات التي تستخدم موقعها الإلكتروني لتقديم عروض تجارية ل “معجبيها” مرغمة اياها على شراء الإعلانات في الوقت عينه.

وتشمل هذه العروض العروض الترويجية التي تظهر في ركن المستجدات الخاص بالمعجبين.

وقال أحد الناطقين باسم المجموعة إنه “لا يزال يمكن للشركات القيام بعروض في مقابل مبالغ ضئيلة، لكنه لا بد من استحداث إعلانات لكي يرى المستخدمون العروض في ركن المستجدات”، مشيرا إلى أن الكلفة الدنيا للاعلان الواحد هي خمسة دولارات.

ويمكن للصفحات جميعها التي تضم أكثر من 400 معجب القيام بعروض مرفقة برمز ذي خطوط أو رمز موحد “يسمح للشركات بتتبع نتائج حملاتها بشكل أفضل”، ويمكن أيضا التجار على الانترنت باستخدامها، على ما أوضحت “فيسبوك”.

وفي تموز/يونيو، أفادت “فيسبوك” بأنها تضم ما يعادل 552 مليون مستخدم ناشط في اليوم و955 مليون مستخدم في الشهر. لكن المحللين يشككون في قدرتها على الاستفادة ماليا من هذه الشعبية، لا سيما في ما يخص عائدات الإعلانات.

وقد وعد مارك زاكربرغ المدير التنفيذي للموقع بجني المزيد من الأموال من التطبيقات المخصصة للهواتف الخلوية التي تعتبر نقطة ضعف المجموعة.

وكان سهم “فيسبوك” قد خسر نصف قيمته منذ طرحه في بورصة “ناسداك” في 18 أيار/مايو.