فرق إيطاليا تغرد في الدوري الأوروبي بـ3 انتصارات وهزيمة وحيدة

فرق إيطاليا تغرد في الدوري الأوروبي بـ3 انتصارات وهزيمة وحيدة
50138
كتب: آخر تحديث:

تغلب الإنتر الإيطالي على مضيفه الأذربيجاني نيفتشي 3-1 أول من أمس (الخميس) ضمن الجولة الثانية لدور المجموعات من الدوري الأوروبي. حيث تقدم البرازيلي كوتينهو في الدقيقة 10 من الشوط الأول ثم ضاعف النتيجة النيجيري أوبي في الدقيقة 30 من الشوط ذاته، بينما حمل الهدف الثالث توقيع المهاجم الكرواتي ليفايا. أما هدف نيفتشي فقد أحرزه اللاعب كاناليس في الدقيقة 53. وشهد اللقاء تألق كوتينهو الذي على الرغم من الـ171 سنتيمترا فإنه تحول إلى عملاق يشعل كل هجمة للإنتر.

ولم يعد كوتينهو ذلك الفتى الخائف الذي كانت تثق فيه إدارة النادي بحذر، لدرجة أنهم فكروا في شراء فورلان وزاراتي في نهاية موسم 2012 وتمت إعارة كوتينهو إلى إسبانيول في يناير (كانون الثاني) 2012. ولكن فترة الخمسة شهور التي قضاها في النادي الإسباني ساهمت في تغير اللاعب، فقد عاد أكثر نحافة ومقاومة وبالأحرى أكثر إقناعا. وأمضى كوتينهو فترة الإعداد الصيفي مع الإنتر، حيث إنه في الموسم الفائت كان مشاركا في مونديال الشباب تحت 20 عاما. وخلال فترة ما قبل انطلاقة الدوري المحلي كان أحد أكثر لاعبي الإنتر تألقا ولم يقلق على الإطلاق عندما وصل كاسانو إلى الفريق. وتبسم كوتينهو عقب نهاية المباراة أول من أمس قائلا: «سعيد بالهدف الذي سجلته وفوز الفريق وثقة المدرب. نحن مرشحون للفوز أمام الميلان في الديربي؟ لا، مباراة الديربي صعبة دائما، نتمنى أن نظل نلعب بشكل جيد مثل اللقاءات الأخيرة وهو ما حملنا إلى الفوز».

وهكذا عاد مدرب الإنتر من باكو قانعا لأن فريقه بات على رأس مجموعته على الرغم من توفير الكثير من الطاقات لمباراة يوم غد الأحد أمام الميلان، فقد شارك أمام نيفتشي نحو أربعة أو خمسة لاعبين أساسيين فحسب. وقد عقب ستراماتشوني على الفوز في باكو قائلا: «إنه فوز مهم لأنه يمنحني الإجابات التي كنت أبحث عنها. لقد غيرنا اللاعبين لكن اللعب القائم على المهارة والسرعة لم يجعل أحدا يشعر بذلك التغيير. وهذا يعني أن الفريق ينمو كرويا. لم اشك مطلقا من قبل في مهارات كوتينهو الذي يعد خطيرا للغاية. وكذلك لم أشك مطلقا في قدرات الأربعة الآخرين الذين تقل أعمارهم عن 21 عاما، الأمر يحتاج فحسب إلى التحلي بالشجاعة للدفع بهم. ربما أن هذه المباراة هي أفضل مباراة قدمناها منذ أن تحولنا إلى الدفاع بثلاثة لاعبين». وبصدد لقاء الديربي أضاف ستراماتشوني: «إنها مباراة صعبة، تفوق كل التوقعات. إذا كان من يفوز بتلك المباراة هو دائما الفريق البعيد عن التوقعات، يمكنني القول إن الميلان مرشح للفوز لأنه منذ تغير طريقته لعبه وهو يقدم أداء جيدا. ولكن نحن أيضا لا نلعب بشكل سيئ».