عشائر الجنوب تطالب بحصر السلاح بيد الدولة و ضرب الخارجين عن القانون بيد من حديد

عشائر الجنوب تطالب بحصر السلاح بيد الدولة و ضرب الخارجين عن القانون بيد من حديد
كتب: آخر تحديث:

اكد نيوز – نبيل الجبوري

تصاعدت دعوات حصر السلاح بيد الدولة واهمية فرض سلطة القانون على جميع مناطق البلاد ومحاسبة “المجرمين والقتلة ” ، في وقت دعا شيوخ عشائر ، القضاء والحكومة بالضرب بيد من حديد على الخارجين عن القانون.

وقال الشيخ “عماد حصيل الشلال” شيخ عشائر بني ركاب ،في حديث لـ(اكد نيوز) بهذا الخصوص ، “نناشد ابناء وعشائر العراق بأخذ دورهم باستتباب الامن ومحاربة الخارجين عن القانون مهما كان انتمائهم اومن يساندهم “.

واضاف ،ان ” على شيوخ العشائر اتخاذ الاجراءات العشائرية ومحاسبة المخالف ، وان يتعاون الجميع على حصر السلاح بيد الدولة ،لان بقائه بشكل سائب يسهم بزعزعة استقرار البلاد وتضييع فرحة الانتصار على داعش بعد هزيمته واندحاره”.

وناشد الشلال ، رئيس الوزراء حيدر العبادي ومجلس القضاء الاعلى بفرض الامن ظن والضرب بيد من حديد على المخالفين وكل من لايمتثل للقانون” .

من جانبه اكد الشيخ “عماد الركابي” ،اهمية “ان تكون هنالك وقفة مشرفة من قبل العشائر العراقية وعدم التستر على الارهابيين والقتلة المأجورين “.

وحث “الركابي ” ، شيوخ العشائر ووجهائها على العمل الجاد لمنع تفشي ظاهرة انتشار الاسلحة بيد المجرمين والقتلة “.

من جهته حذر الوجيه صكبان ناصر من وجود “برود وعدم حزم “من قبل الدولة في معالجة هذا الموضوع الخطير، مشيرا الى انهم كوجهاء لهم مطالب وجهت و لازالت توجه الى الحكومة بأخذ دورها وعدم التهاون مع كل من لا يمتثل للقانون ويرتكب جريمة القتل” ،مناشدا القضاء والحكومة ، انزال اقسى العقوبات على مرتكبي جرائم القتل وإساءة استخدام السلاح واعدام القاتل في نفس مكان ارتكابه الجريمة ليكون عبرة لمن يعبث بأمن وحياة المواطنين”.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ، دعا في منتصف الشهر الحالي الى بدء تطبيق “حصر السلاح في يد الدولة”، فيما عد وزير الداخلية، قاسم الاعرجي، هذا الامر بانه ضرورة أكد بأنه يسهم بدعم مؤسسات الدولة وسيادة القانون ، في حين تشهد مناطق من البصرة والناصرية في جنوب البلاد نزاعات عشائرية “دامية” تستخدم فيها الاسلحة الخفيفة والمتوسطة ، وهو ما دفع بالحكومة المركزية لارسال تعزيزات عسكرية والقيام بحملة امنية واسعة لبسط الامن في تلك المناطق . انتهى