ضمن حملتها للنهوض بواقع التدوين في العراق انسم تستمر بإقامة ورش التدريب

ضمن حملتها للنهوض بواقع التدوين في العراق انسم تستمر بإقامة ورش التدريب
2
كتب: آخر تحديث:

 

أكد نيوز – ضياء الدين الزركاني – الديوانية

أنهى فريق الشبكة العراقية للإعلام الاجتماعي انسم للتدوين، تدريب الورشة الثانية في محافظة الديوانية، ضمن حملة (دون معي)، للنهوض بواقع التدوين وصحافة المواطن في العراق.

وقال منسق عام شبكة انسم للتدوين حيدر حمزوز ان “الشبكة دعت مدربيها لاستكمال الخطة التدريبية، التي تشمل تدريب المدونين في جميع المحافظات العراقية”.
وأوضح ان “محافظات أربيل والبصرة وكركوك وديالى والانبار وصلاح الدين والموصل وواسط وميسان، سيتم تنفيذ التدريب فيها خلال الايام المقبلة، كما تعتزم شبكة أنسم للتدوين تنفيذ مشاريع أكبر، بعد دراسة نقاط القوة والضعف للتدوين في العراق، ومعرفة احتياجات المدونين، وتحديد مستوى إمكانياتهم.”

وأشار الى ان “قاعدة البيانات التي جمعتها عن المدونات العراقية، بلغت أكثر من ألف مدونة حت الآن، واعمل على تحديثها يوميا، بعد ان بلغ عدد مستخدمي الإنترنت في العراق بحسب إحصائية 2011 مليون و(300) الف مستخدم تقريبا”.
وقال عضو بورد الشبكة العراقية للإعلام الاجتماعي انسم للتدوين تحسين الزركاني ، إن “الغاية من الحملة، تطوير واقع التدوين والصحافة المجتمعية في العراق، والتعريف بمبادئ واخلاقيات التدوين”.
وأضاف ان “البرنامج يستهدف تدريب (250) مدونا في عموم المحافظات، لكن الرغبة وتسجيل اعداد الراغبين في التعرف على التجربة، فاق التصورات وتم تنفيذ (18) ورشة لغاية اليوم، تم خلالها تدريب (234) متدربا ، منهم (153) من الذكور و(81) فتاة، بينهم مسؤولين وصحافيين وناشطين، ونرى في الشبكة بان عدد المتدربين سيتجاوز الخطة المرسومة، من اجل الاعداد الى المؤتمر الاقليمي الذي تعتزم الشبكة اقامته قبل نهاية العام الحالي”.
من جهته بيّن عضو شبكة انسم للتدوين المدرب باسم الجابري ان “عدد المشاركين في الورشة الثانية التي تم تنفيذها بالتعاون مع قسم التطوير والتدريب في دائرة صحة الديوانية (12) متدربا، من الصحافيين وناشطي مواقع التواصل الاجتماعي وعدد من دوائر الدولة”.
ولفت الى ان “التدريب شمل فتح الحسابات وانشاء المدونات، وربطها بمواقع التواصل الاجتماعي، كما شمل التدريب التعريف بأهم اعمال الشبكة والغاية من البرامج التي تنفذها، التي تسعى من خلالها الى التواصل مع المدونين العرب وغيرهم، لتبادل الخبرات معهم للنهوض بالصحافة المجتمعية”.
وتعد الشبكة العراقية للإعلام الاجتماعي إنسم، أول شبكة عراقية تهتم بالناشطين الإلكترونيين والمدونين العراقيين في الداخل والخارج، أعلنت عن تأسيسها في عام 2011، بدعم من منظمة دعم الأعلام الدولي (I.M.S)، ونظمت أول مؤتمر للمدونين العراقيين في شباط 2012، كما نظمت عدة حملات ونشاطات وبرامج وندوات، منها مناقشة قانون جرائم المعلوماتية، والانضمام الى الإعلان العالمي لحرية الانترنيت، وإجراء اول مسح لتقيم واقع الانترنيت في العراق، فضلا عن حملتها لتدريب (250) مدونا في جميع المحافظات، إضافة الى احياء يوم السلام العالمي ومشروع انا اقرأ.
وفي سياق متصل قالت المتدربة منتهى السيلاوي ان “برنامج شبكة إنسم لزيادة قاعدة التدوين في العراق، من شأنه ان يرتقي بمستوى صحافة المواطن او الاعلام المجتمعي، وما تلقيناه من تدريب ومعلومات من خلال البرنامج، كفيلة بان تسهم في تحقيق هذا الهدف، لبناء بلد يمتد عمقه التاريخي الى الاف السنين، منه شع نور العلم والمعرفة الى العالم”.