شبكة (إنسم) للتدوين تحيي يوم السلام العالمي في الديوانية

شبكة (إنسم) للتدوين تحيي يوم السلام العالمي في الديوانية
2
كتب: آخر تحديث:

 

أكد نيوز – باسم الجابري

بمناسبة يوم السلام العالمي نظمت الشبكة العراقية للإعلام الاجتماعي (شبكة إنسم للتدوين) كرنفالا فنيا على حدائق الكورنيش في محافظة الديوانية، شاركت فيه عدد من دوائر المحافظة ومنظمات المجتمع المدني العراقية، وتضمن الكرنفال فعاليات منوعة، عكست التفاعل الكبير لإحياء يوم السلام العالمي، للتعبير عن الرغبة الملحة والحاجة إلى السلام في بلد اصبح الامن والامان امنيات ابنائه اليومية .
وشهد المهرجان حضورا جماهيرا واسعا، شاركت فيه عوائل المحافظة والشخصيات الاجتماعية، التي عبرت عن سرورها وانبهارها بإقامة مثل هذه الفعاليات في المحافظة.
وبدأ المهرجان بقراءة سورة الفاتحة على شهداء العراق وشهداء السلام ،ثم عزف النشيد الوطني العراقي الذي تغنت به حناجر الحضور، بعده بدأت فعاليات الكرنفال، حيث قامت مديرية شرطة المحافظة والزراعة والتربية والاستثمار والبيئة والماء، ونقابة الصحافيين، ومنظمات العدالة النسوية ومنظمة العلا، والمنظمة الخيرية لرعاية الارامل والايتام والمعوقين وتجمع طلبة وشباب العراق، ومؤسسة مهدي الامم الثقافية، والجمعية الخيرية لرعاية الاطفال الايتام والمعوقين، ومنظمة الواحة الخضراء، وعدد من الأدباء والفنانين والاعلاميين وأبناء المحافظة، بتوزيع الهدايا على الايتام، اضافة الى توزيع ورود السلام، والاعلام العراقية، واطلاق البالونات الملونة، التي تمثل رسالة السلام الى جميع بلدان العالم، فضلا عن توزيع مجلات الطفولة، التي تشجع الطفل على السلوك السلمي والابتعاد عن العنف”. كما شهد الكرنفال عدة فعاليات تضمنت زرع اغصان الزيتون في محيط حدائق المهرجان شارك فيه عدد من الشخصيات الاجتماعية، التي حضرت المهرجان فضلا عن عرض عمل مسرحي، عبر عن الاسلوب الصحيح لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي في احلال السلام والتعايش السلمي بين الناس.
وقال عضو بورد الشبكة العراقية للإعلام الاجتماعي انسم للتدوين الصحافي تحسين الزركاني ان “اقامة هذا الكرنفال واحياء يوم السلام العالمي، في الديوانية لتسجيلها أول مدينة في العالم تحتفل بهذا اليوم، لإيصال رسالة الى جميع دول العالم، تفيد بأن العراقيين يصرون على احلال السلام في بلادهم والعالم، وانهم شعب يرفض العنف والارهاب”.
واضاف ان “اشراف شبكة انسم للتدوين على التنسيق بين الدوائر الحكومية والمنظمات المشاركة، مدعاة فخر وسرور، بعد أن سجلت السبق الدولي في احياء اليوم العالمي بمشاركة وتفاعل كبير من قبل دوائر الدولة ومنظمات المجتمع المدني، حيث كان المزج بين تلك القنوات دليل على روح الوئام والانسجام وحب الخير والسلام، بين جميع مكونات الشعب العراقي وقنواته الادارية”.
من جهته عبر السيد أياد الميالي المنسق العام لمنظمات المجتمع المدني في مجلس محافظة الديوانية عن سروره بهذا العمل الرائع مؤكدا “ان ما قامت به شبكة انسم للتدوين يعتبر عملا رائعا ومبهرا للجميع ” مؤكدا “دعم المحافظة الكامل لكل النشاطات التي تعكس السلام ونبذ العنف وتوحيد ابناء البلد “.
إلى ذلك اكد السيد حسن الياسري نائب رئيس هيئة استثمار الديوانية التي كان لها دور في توزيع دروع السلام على دعاة السلام في المدينة ان “الكرنفال دليل على وعي القائمين عليه، وحرصهم ليكون السلام شعارا يعمل به الجميع”. واضاف ان “اقامة مثل هكذا مهرجانات واحياء مثل هكذا مناسبات سيكون لها دور فاعل في توجيه المجتمع الوجهة الصحيحة للتعايش السلمي ونبذ العنف بجميع اشكاله”.
فيما أشارت رئيس منظمة العدالة النسوية سلامة الصكبان الى ان “الروعة تمثلت في مشاركة الاطفال وزراعة الزيتون، وتوزيع الاعلام العراقية، واطلاق البالونات، والعروض المسرحية التي دعت الى استخدام المدونات ومواقع التواصل الاجتماعي لنشر مفهوم السلام في العراق بلد المحبة والسلام”.
من جهتها قالت رئيس منظمة الواحة الخضراء كريمة الطائي ان “الكرنفال تميز بالعفوية والتنظيم، الذي مكن المجتمع المدني من تقديم فعاليات تعبر عن مفهوم السلام، لينتج عنها صورة ملونة تجسد التعايش السلمي بين مكونات المجتمع العراقي في مدينة تميز أهلها بحب السلم والامان”.
وأضافت ان “ثلاثة أيام من التحدي للوقت للاستعداد لتنفيذ برنامج عفوي، يحمل لمحة انسانية واضحة، حرص خلالها المشرفون من اعضاء انسم والدوائر والمجتمع المدني، على تحدي الزمن لنجاح الكرنفال الذي امتع الحاضرين من ابناء المحافظة، في اجواء لم يسبق مشاهدتها، بفعاليات متنوعة جميلة”.
فيما أشادت العضوة في منظمة رعاية الاطفال المعاقين السيدة أفراح سبتي بالفعاليات التي اقيمت في كرنفال يوم السلام العالمي معتبرة ان هذه الكرنفال خطوة في الاتجاه الصحيح وهو بحق دعوة للسلام لان القائمين عليه هم ابناء عراق وديوانية السلام .
وفي ختام الكرنفال وزعت اللجنة التنظيمية الشهادات التقديرية على المشاركين من دوائر ومنظمات المجتمع مدني، اضافة الى توزيع دروع دعاة السلام الى الشخصيات التي ساهمت في احلال السلام في المدينة وفي مقدمتها درع شهداء السلام من المرجعيات ورجال الدين، الذين سفكت دمائهم في سبيل الامة، واقدم ساعي بريد رحيم سلطان المله، وأقدم رجل مرور محب جبار علي بدرع دعاة السلام المقدم من هيئة استثمار الديوانية، كما قلدت سفير النوايا الحسنة الانسانية في العراق حيدر السعدي، ونائب رئيس المركز العراقي للتفاوض وحل النزاعات سعد الخالدي، والشاعر عماد المطاريحي، والفنانة التشكيلية وفاء جابر، كدعاة للسلام في المحافظة.