سعد الحريري في أول لقاء له بعد تقديم أستقالته “أنا حر طليق “

سعد الحريري في أول لقاء له بعد تقديم أستقالته “أنا حر طليق “
كتب: آخر تحديث:

أكد رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري في لقاء تلفزيوني، على أنه حر طليق في السعودية مشيرا إلى عودته القريبة إلى لبنان لاستكمال إجراءات استقالته القانونية.

وقال الحريري خلال لقاء عرضه تلفزيون “المستقبل” اللبناني، إن من الأسباب التي دعته إلى تقديم الاستقالة، هو ما يحدث إقليميا (من أطراف لبنانية) الأمر الذي يشكل خطرا على لبنان ويعرضه إلى عقوبات أمريكية وعربية.

و  “سأعود إلى لبنان خلال أيام” لاستكمال الاجراءات الدستورية بشأن الاستقالة وعقد مشاورات، ملمحا إلى إمكانية التراجع عن الاستقالة بشرط “النأي بلبنان” عن أي شأن خارجي.

واستقال الحريري على نحو مفاجئ يوم 4 نوفمبر/ تشرين الثاني، وذلك في بيان أذاعه من السعودية.

وقال الحريري آنذاك إن “مؤامرة كانت تحاك لاستهداف حياته”، متهما إيران وجماعة حزب الله اللبنانية ببث الفتنة في العالم العربي.

وأكد الحريري أنه مَن كتب نص استقالته، قائلا إنه “أراد أن يحدث صدمة إيجابية”.

 

وأكد أن كل تركيزه في هذه المرحلة كان على مصلحة لبنان وأن استقالته جاءت لمصلحة البلاد واللبنانيين. وقال إنه سيتبع كل الخطوات الدستورية بشأن الاستقالة وبمشاورات مع جميع الفرقاء اللبنانيين، حسب تعبيره.

 

وتطرق الحريري إلى مسألة حزب الله قائلا: “هناك جزء في لبنان يسعى لضرب الاستقرار في الخليج.. لدينا اختلافات جذرية مع حزب الله ووضعناها (في السابق) جانبا لمصلحة لبنان”.

وقال الحريري في المقابلة، إنه “إذا أردنا استقلالا في لبنان فعلينا المحافظة على علاقتنا مع الدول الغربية والعربية”، مشيرا إلى أن “اليوم يوجد سعوديون يموتون وهناك لوم على لبنانيين”. 

وذكر أنه تعرض لتهديد امني، مضيف أن “السعودية تحب بيروت ولكن ليس اكثر من الرياض، وهناك فريق في لبنان يحاول ضرب الاستقرار في الخليج”.

 

وأضاف أن “الحديث في لبنان يجب أن يكون حول النأي بالنفس، لكن هناك فريق انخرط في (الصراع) في اليمن وسوريا.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *