زيكو رفض الحديث عن ودية البرازيل وتمنى تعادل الاردن مع استراليا

زيكو رفض الحديث عن ودية البرازيل وتمنى تعادل الاردن مع استراليا
cms-image-000108220
كتب: آخر تحديث:

قال المدير الفني للمنتخب العراقي لكرة القدم البرازيلي زيكو: “إنه كان يتمنى أن تنتهي مباراة أستراليا والأردن في الجولة الماضية من التصفيات الآسيوية المؤدية إلى مونديال 2014 في البرازيل بالتعادل، الذي كان سيخدم العراق رغم خسارته أمام اليابان في تلك الجولة، بحسب ماذكرته وكالة “فرانس برس”.

وذكر زيكو لقناة “العراقية” الحكومية اليوم الاثنين “كنت أتمنى أن ينتهي لقاء الأردن وأستراليا (2-1) بالتعادل، الذي كان سيخدم مشوارنا رغم التعثر أمام اليابان (صفر-1)، في المباراة التي لم يحصل فيها الأخير سوى على ثلاث فرص، مقابل أداء قوي ولافت للاعبي المنتخب العراقي”.

وأضاف “كنا نتطلع إلى نتيجة إيجابية أمام اليابان، لكننا نعاني من مشكلة غياب المساندة، فالمنتخب العراقي دائما يلعب خارج أرضه، وهذه مشكلة كبيرة مع الأردن، في المباراة الأولى كنا الأفضل، وفي الثانية أمام سلطنة عمان لعبنا تحت تاثير ظروف جوية قاسية”.

وكان المدرب البرازيلي زيكو وصل العاصمة بغداد الأحد، في زيارة سريعة استمرت أقل من 24 ساعة، ثم غادر على نحو سريع كعادته في المرات السابقة، بعد أن عقد اجتماعا مع الاتحاد العراقي لم تعرف تفاصيله.

وعن المباريات التجريبية التي يفترض أن يخوضها المنتخب العراقي قبل لقاءاته الخمسة الأخيرة، قال: “أنا لست بسمسار، هذا واجب الاتحاد العراقي، هو عليه أن ينظم مثل هذه المباريات، إنه يواجه مشاكل إدارية ومالية، لكنه هو المعني بهذا الأمر. أنا لم أختر المباريات، ومن يقول غير ذلك فهو يضحك على الذقون”، في إشارة إلى تأكيدات الاتحاد العراقي الذي يعتبر أن المباريات التجريبية التي يخوضها منتخبه تأتي في إطار برنامج الجهاز التدريبي ورغبته.

وعن فرصة المنتخب العراقي في بلوغ نهائيات كأس العالم 2014، أوضح زيكو “ما زلنا نملك الفرصة، وتحقيق الهدف النهائي ليس مستحيلا، وإن كان صعبا. لدينا منتخب قوي جدا، ولاعبون أثبتوا كفاءتهم للدفاع عن المنتخب مثلما أكدت مباراة اليابان”.

وبشأن المباراة المرتقبة أمام أستراليا في 16 تشرين الأول/أكتوبر، اعتبر زيكو “أن المنتخب الأسترالي يعاني من مشاكل خصوصا في جانب السرعة، والمباراة المقبلة ستشهد متغيرات عديدة ومؤكدة في صفوف وطريقة لعبنا. لدينا أيضا مشاكل لكن سنعالجها”، كاشفا أن “المنتخب العراقي سيبدأ تدريباته في الثاني من الشهر المقبل في قطر”.

وفضل زيكو عدم التطرق إلى المباراة الودية مع البرازيل المفترضة في السويد في 11 المقبل حسب الاتحاد العراقي وقال: “أفضل ألا أتحدث عن هذا الأمر”، ودافع عن قرار استبعاد صانع الألعاب قصي منير بالقول: “لم يظهر بشكل جيد في كأس العرب في جدة، واخترت خلدون إبراهيم بدلا عنه وأثبت جدارة في هذا المكان. اللاعب الذي لا يقدم عطاء ليس له مكان في المنتخب وقصي لاعب مهم”.

وختم زيكو حديثه “أحاول أن أضع اللاعبين في ظروف أفضل قبل لقاء أستراليا، لكن علينا أن نكون صارمين وحازمين”.