رونالدو يصف كاسياس بـ”الخائن”

رونالدو يصف كاسياس بـ”الخائن”
2012-634840838997565079-756_resized
كتب: آخر تحديث:

 

وجه النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو اتهاماً خطيراً لزميله في ريال مدريد وقائد الفريق إيكر كاسياس تمثل في تسريب الأخير لأخبار النادي الملكي وما يدور داخل أسواره إلى الصحافة المدريدية عبر خطيبته الإعلامية سارة كاربونيرو.

ولا تزال الخلافات والتكتلات والانشقاقات داخل ريال مدريد الإسباني تظهر يوماً بعد يوم حيث كان آخرها ماذكره موقع كونفيداسيال نقلاً عن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو واتهامه الصريح لقائد الفريق وحارس المرمى إيكر كاسياس بتسريب أخبار النادي الملكي وما يدور داخل أسواره من انقسامات وصراعات إلى الصحافة المدريدية عبر خطيبته الإعلامية سارة كاربونيرو التي تعد وجهاً تلفزيونياً مرموقاً في إسبانيا.

ووصف رونالدو زميله كاسياس بـالخائن الذي يسرب أخبار الريال وكله ما يخص النادي إلى الصحافة مستغلاً علاقته القوية بخطيبته الإعلامية سارة كاربونيرو وذلك بحسب تصريحات خاصة أدلى بها النجم البرتغالي للموقع الإسباني.

وأوضح رونالدو بأن كاسياس يخبر خطيبته بكل التفاصيل التي تدور في الفريق الملكي ثم تقوم الأخيرة بدورها بتسريب هذه المعلومات والأسرار للصحافة ووسائل الإعلام في مدريد وهو الأمر الذي يزعج رونالدو كثيراً معتبراً هذه الأشياء يجب أن تبقى طي الكتمان ولا تخرج إلى النور أبداً.كاربونيرو كمراسلة لقناة تيليسينكو التلفزيونية الإسبانية وسبق أن تُوجت بجائزة جولدن جالان الإسبانية للعام 2010 والتي تمنح لأفضل مذيعة.

وكانت علاقة كاسياس وكاربونيرو قد ذاع صيتها بعد القبلة التي جمعتهما على الهواء مباشرة إثر مقابلة تلفزيونية سريعة أجرتها كاربونيرو معه ونقلتها جميع وسائل الإعلام العالمية أثناء الاحتفال بفوز إسبانيا بكأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا.ووفقاً للموقع ذاته، فإن ما يقوم به كاسياس ومعه خطيبته من ضمن الأسباب التي أدت إلى شعور رونالدو بالحزن وأنه بات غير مرغوب داخل ريال مدريد علاوة على تهكم بعض زملائه في الفريق على تصرفه خلال حفل تتويج أندري ستا بجائزة أفضل لاعب في أوروبا متفوقاً على أفضل لاعبين في العالم كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي.

وتعد بداية ريال مدريد للدفاع عن لقبه بطلاً للدوري الإسباني لكرة القدم هي الأسوأ منذ 10 سنوات، حيث فشل الميرنجي في تحقيق الفوز سوى في مناسبة يتيمة من أصل 4 جولات في الليجا كانت أمام غرناطة بثلاثية نظيفة، فيما سقط في فخ التعادل الإيجابي على أرضه وأمام جماهيره ضد فالنسيا وكانت المفاجأة بخسارته مرتين خارج الديار الأولى أمام خيتافي على ملعب ألفونسو بيريز بنتيجة 1-2 والثانية أمام أشبيلية على ملعب سانشيز بيزخوان بهدف نظيف.س إنيي