ديوانيون ينتقدون انقطاع التيار الكهربائي المستمر ويسخرون من انارة الشوارع نهارا

ديوانيون ينتقدون انقطاع التيار الكهربائي المستمر ويسخرون من انارة الشوارع نهارا
13942270_1678509149139476_450111100_n copy
كتب: آخر تحديث:

اكد نيوز –نبيل الجبوري_الديوانية

وجه ديوانيون انتقادهم للانقطاعات المستمرة في شبكة الكهرباء ،في حين عبر اخرون عن سخريتهم من استمرارها في مقرات حزبية وانارة الشوارع نهارا .
وقال المواطن علي الرماحي ،في حديث ل(اكد نيوز)،ان “من الغريب مشاهدة الانارة على الشوارع مستمرة من دون انقطاع في النهار، في وقت نجلس في بيوتنا ننتظر ساعات التجهيز التي تجود بها علينا المنظومة مع ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير”
واضاف الرماحي ، ان “هناك مفارقة ترافق سياسة وزارة الكهرباء التي تنفق الملايين على اعلانات تلفزيونية تدعو لترشيد الاستهلاك في الطاقة ، الا انها اول من يخالف هذه الارشادات، بما معنى (حلال عليهم وحرام علينة)”.
من جانبه تسائل المواطن احمد الاعرجي ،عن عشرات محطات التوليد التي انشأت خلال هذه السنين وعدم استطاعتها سد النقص في الطاقة الكهربائية ،مشيرا الى ان ” الحكومة تتحدث عن مليارات انفقت في هذا المجال ومازالت تحتاج اكثر منها رغم ان المواطن لم يلمس اي تحسن في الشبكة وعدد ساعات التجهيز
مشير ا الى ان ” هناك مقرات تعود لأحزاب متنفذة تدعي خدمة المحافظة تغذى من خط الطوارئ وبعلم من دائرة الكهرباء وحكومة الديوانية”.
فيما تحدث المواطن وسام الحمداوي ،عن رحلة البحث عن (محولة كهربائية) للحي الذي يسكنه ومنذ اكثر من سنتين قائلا ، ان ” عشرات الطلبات والمناشدات التي تحمل تواقيع اهالي منطقة الضباط والمقدمة الى وسائل الاعلام والى مكاتب الاحزاب والمسؤولين الحكوميين والمحافظة لم تكن تشفع بحل هذه المعضلة “.
مبينا ،ان “من المعيب على حكومة الديوانية ان تعجز عن تجهيز محولة كهربائية جديدة تسببت بعطل العديد من الاجهزة المنزلية لحي سكني كونها طاقتها الاستيعابية اقل من الاحمال التي تغذيها، في حين تتحدث عن انجازات لاوجود لها على ارض الواقع وعندما نخاطب دائرة الكهرباء يتحججون بعدم وجود اعمدة ومحولات في مخازن الدائرة وخيرونا بإمكانية شرائها على نفقتنا اخاصة من الاسواق المحلية “.
واكمل الحمداوي حديثه متسائلا، “هل يعقل ان محلات بسيطة تستطيع تجهيز مثل هذه المواد بينما تعجز دوائر حكومية تنفق المليارات على قطاع الكهرباء من توفير ابسط احتياجات المواطن “.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي استبعد في (28 تموز 2016)، تجهيز العراقيين بالطاقة الكهربائية لمدة (24) ساعة دون إيقاف “الهدر” وفرض جباية على المواطنين، فيما صرح الناطق باسم رئيس الوزراء عن (95) مليار دينار تأمنها الحكومة لتطوير وإكمال الطاقة الكهربائية في حين اكدت الوزارة ، ان انتاج منظومة الكهرباء الوطنية من الطاقة بلغ (١٣٧١٠) ميغاواط، وان ساعات التجهيز في بغداد والمحافظات تتراوح بين (١٦ و٢٤ ) ساعة يومياً .