دورة تدريبية في فن الصحافة خاصة بالنساء في الديوانية

دورة تدريبية في فن الصحافة خاصة بالنساء في الديوانية
DSC06151
كتب: آخر تحديث:

1347133047981.jpg (448×336)

حزب الفضيلة الاسلامي بالتنسيق مع نقابة الصحفيين العراقيين فرع الديوانية ينهي دورته التدريبية الخاصة باعداد قاعدة صحفية من النساء الديوانيات 

احمد الشيباني
انهى مكتب المراة السياسي في حزب الفضيلة الاسلامي /فرع الديوانية الدورة التدريبية الخاصة باعداد نساء صحفيات بالتعاون مع نقابة الصحفيين العراقيين .والتي استمرت لمدة ثلاثة ايام من 5/9لغاية7/9 بمعدل 20 متدربة حيث تم تدريب المشاركات على الاساسيات والاخلاقياتالصحفية والفنون الصحفية بانواعها. وقد شهد اليوم الاخير اقامة احتفالية تخرج حضرها عدد من المسؤولين منهم السيدة كميلة العوادي عضو مجلس النواب العراقي وعضو مجلس المحافظة السيد اياد الميالي اضافة الى الحضور المتميز لرئيس الفرع التنفيذي في نقابة الصحفيين العراقيين/الديوانية وكذلك بعض المثقفين والاعلاميين .
والتقت وكالة اكد نيوز للانباء المدربة الدولية الصحفية منار الزبيدي المشرفة على الدورة حيث قالت : يعتبر هذا المشروع من المشاريع المهمة جدا والتي لم ترى النور الا اليوم حيث تبنى المشروع حزب الفضيلة الاسلامي عن طريق مكتب المراة للشؤن السياسية فيه وذلك بتهيئة جميع الامور اللازمة لاتمامه والحقيقة تفاجات عندما رايت اقبالا واسعا من قبل النساء والشابات تحديدا من ذوات التحصيل الدراسي العالي ورغبتهن العالية بان يصبحن صحفيات حتى فاقن العدد المخصص! ولذلك انا اليوم اسعد مايكون بهذا الانجاز خاصة وان مدينة الديوانية تفتقر لنساء صحفيات رساليات على الرغم من وجود بعض الصحفيات لكنهن قلائل جدا ولذلك جاء هذا المشروع والذي يعتبر الاول من نوعه باستهداف شريحة النساء فقط . فقد راعى ضرورة تهيئة واعداد هكذا شريحة مهمة في وقت نحتاج فيه الى اعلام يكون قوي ومستقل وقادر على مواجهة كل التحديات الخارجية وعلى الرغم من النجاح الذي تحقق اليوم والذي لمسته من خلال المشاركات والمداخلات والرغبة في التعلم مع وجود الانضباط الاخلاقي وهذا هو مانحتاج اليه لتصحيح اغلب وجهات النظر والانتقادات التي تتعرض لها المراة الاعلامية لذلك اقول لابد من اعداد قاعدة نسوية رسالية هادفة لتحقيق المبادئ السامية التي لابد ان تتحلى بها المراة الصحفية لتثبت للعالم جدارتها ومدى فاعليتها في البناء والتغيير نحو الافضل.
مؤكدة: على انه ستكون هناك دورة اعلامية مكملة لهذه الدورة فالمتدربات بحاجة الى المزيد من المعلومات والتدريبات التطبيقية ليكونن صحفيات على اعلى المستويات ومثلما قلت فان مدينتنا تحتاج الى كل فرد من ابناؤها ونساءها تحديدا فاذا صلحت المراة صلح المجتمع . لهذا اقول لابد من نهضة نسوية تكون قادرة على نهضة المجتمع من خلال بث الثقافة الخلقية والضوابط الاساسية لمهنة الصحافة وهذا ماعتبره انجاز كبير جدا.
من جهته أكد رئيس اللجنة التحضيرية لفرع نقابة الصحفيين في الديوانية “ باسم حبس ان النقابة دوما على استعداد لتقديم الدعم إلى الصحافيات، وذلك من خلال إقامة الورش والدورات الصحفية ، خاصة ونحن اليوم نرى ولادة العديد من المؤسسات الإعلامية المستقلة في المحافظة، وهي بدورها ستوفر فرص العمل المناسبة إلى الأسرة الصحفية .
من جانبها ذكرت مديرة مكتب المراة السياسي السيدة انوارالداودي : جاء هذا النشاط ضمن سلسلة من النشاطات والفعاليات الخاصة بالمكتب والتي من المزمع تنفيذها خلال الايام القادمة.
وقد وضعنا خطة ستراتيجية لتنفيذ عدة برامج ومشاريع خاصة بالمراة الديوانية فعندما قدم الينا هذا المقترح من قبل الصحفية منار الزبيدي راينا انه من المشاريع المهمة والواجبة التنفيذ فهيأت الارضية الخصبة من قبل حزب الفضيلة في الديوانية لتنفيذ هذا المشروع المهم الذي من شانه احداث طفرة نوعية ممتازة في مجال عمل الصحفيات الديوانيات .ولااخفي انه بعد دراسة المشروع تبين انه من الاولويات الضرورية الاسراع بتنفيذه حيث تفتقر مدينتنا الى صحفيات شابات ولذلك استهدفنا ذوات الاعمار المتراوحة بين 18-35 عام لصنع قاعدة صحفية شابة قادرة على العطاء والانجاز.
بينما أكد رئيس لجنة التنسيق والعلاقات في مجلس محافظة الديوانية إياد الميالي” أن “اختيار المرأة للعمل في مهنة المتاعب والمشاق الإنسانية، واحد من أهم التحديات التي يجب على المرأة النجاح فيها، لتعبر عن ذاتها ،وتتناول مشاكلها وتطرحها إلى الرأي العام، لتحقق ما سرقته الأعراف والتقاليد والمواريث الاجتماعية”.
هذا وتم في نهاية الدورة التدريبة توزيع دروع التكريم على بعض الاعلاميين المتميزين تقديرا لتفانيهم في عملهم الصحفي اضافة الى توزيع شهادات التخرج على المتدربات بعد ان اجتيازهن الدورة بنجاح.