دراسة: حليب الأم يساعد على مكافحة حساسية الطعام

دراسة: حليب الأم يساعد على مكافحة حساسية الطعام
كتب: آخر تحديث:

وفقا لبحوث جديدة، حليب الأمهات اللاتي تناولن أطعمة تسبب الحساسية، مثل الحليب، والبيض، والفول السوداني، البندق، فول الصويا، والقمح، والأسماك، والمحار خلال فترة الحمل ساعد في حماية المواليد الجدد من تطوير الحساسية الغذائية.

 

وأظهرت الدراسة، التي أجريت في جامعة ميشيغان أنه عندما تتعرض الأم المرضعة أو الحامل لبروتين الغذاء، فأنه يختلط مع كل الأجسام المضادة، والتي يتم نقلها عبر الرضاعة الطبيعية الى المواليد.

يتم بعد ذلك تقديم مجمعات بروتين الغذاء- الأجسام المضادة الى جهاز المناعة الخاص بالأجنة، مما يثير إنتاج خلايا T المناعية الواقية التي تقمع حساسية الغذاء.

 

هذه الخلايا الواقية تستمر أيضا بعد انتهاء الأجسام المضادة من الأم، وتعزز تحمل الحساسية على المدى الطويل.

هذه النتائج تتماشى مع المبادئ التوجيهية الاحدث لمنع الحساسية، والتي ترفض الاستشارة السابقة بضرورة تجنب الأطعمة عالية الحساسية أثناء الحمل أو أثناء الرضاعة الطبيعية.

وقال جيمس بيكر ر بيكر، أستاذ في جامعة ميشيغان، “هذه الدراسة تظهر أن الأمهات يجب الا يترددن في اتباع نظام غذائي صحي ومتنوع طوال فترة الحمل وأثناء الرضاعة الطبيعية.”

وأضاف بيكر، ” تناول مجموعة من الأطعمة المغذية خلال فترة الحمل والرضاعة الطبيعية لا يعزز الحساسية الغذائية لدى الأجنة، ويمكن أن يحميهم من الحساسية الغذائية لاحقا.”

الدراسة، التي نشرت في مجلة الطب التجريبي، أظهرت أن حليب الأمهات اللاتي تناولن الأطعمة المسببة للحساسية قمن بحماية أطفالهن من الحساسية الغذائية، ومنعن الحساسية المفرطة، فضلا عن إنتاج الغلوبولين المناعي E وتوسيع الخلايا البدينة، سواء بصمات استجابة للحساسية.

حليب الثدي واقي حتى عندما يتم إعطائه للأطفال حليب الأم يساعد على مكافحة الحساسية الغذائية الذين لا علاقة لهم بالتعرض لمسببات الحساسية الغذائية في الرحم.

المصدر: وكالات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *